وطنية

حق الرد/ عبد اللطيف المكي  لمحمد صالح العبيدي : أنت لا تقوم إلّا باستهدافي

حق الرد/ عبد اللطيف المكي لمحمد صالح العبيدي : أنت لا تقوم إلّا باستهدافي

30 نوفمبر 2016 22:18

في رده على مقال الزميل محمد صالح العبيدي المنشور في العدد الـ216  من جريدة "آخر خبر"  وافانا السيد عبد اللطيف المكي  بالتوضيح التالي ننشره كما ورد إلينا:

 

ليس من عادتي الرد على ما يصدر في الصحف و لكن كثافة الأكاذيب و التعسف على بعض الحقائق القليلة الواردة في  مقال محمد الصالح العبيدي أجبرتني على ذلك إنارة للرأي العام  و لو كان المقال مجرد رأي منحاز أو حتى متطرف كمثل ما يبثه يوميا في برنامجه في الإذاعة الوطنية ما رددت عليه .

إن المطلع على المقال الذي سماه صاحبه بورتريه و كان أولى أن يسميه بورتريه مضاد يدرك للوهلة الأولى أن هدفه هو استهدافي لا غير فبحسبه كل ما أفعله و  أقوله لا يدل على شخصيتي التي لا يعرفها الا هو و يدلل على ذلك باختلاق حقائق و التعسف على أخرى و بصراحة فإني لا أنتظر منه غير ذلك بحكم معرفتي بنمط تفكيره من خلال برامجه الإذاعية ( البلاد اليوم و غرزة و عيال الله) و انتمائه و علاقاته القديمة و الجديدة،و دون إطالة سأذكر البعض من الصنفين و لكن قبل ذلك أود التوضيح أن هذا الرد هو لصاحب المقال و ليس للجريدة:

1) الأكاذيب 

أ) ذكر أنني توليت التنسيق بين الجناح الطلابي و الحركة وهي مهمة لم أتقلدها أبدا و كان هناك فصل تام بين الإتحاد العام التونسي للطلبة باعتباره منظمة مستقلة  ساهمت في تأسيسها و تولي أمانتها العامة، و بين تنظيم الحركة في الجامعة و الذي أشرف عليه خلال فترة دراستي بالجامعة نورالدين البحيري و الهاشمي الحامدي و مختار البدري و أحمد عبدالنبي

و غيرهم من المناضلين و هم من يتولون التنسيق، فمن أين تأتي بالحقائق كلها؟

ب) ذكرت أن الجناح الطلابي كان يطالب بإقامة الخلافة الإسلامية و يمارس العنف فمن أين أتيت بهذا و هل عندك دليل واحد من وثيقة أو موقف أو بيان يثبت قولك، و يزداد ما افتريته من وقائع سوءا في الدلالة عندما نعلم أن التيار الطلابي كان يفعل العكس تماما إذ ينادي بالديمقراطية عبر الشعار الشهير ( نطالب بالحرية في الجامعة كما نطالب بالحرية في البلاد) و قاومنا العنف الذي كان يسمى ثوريا من طرف أمثالك و كانت آخر حلقاته ما مورس على التيار الإسلامي في كلية آداب منوبة يوم 8 مارس 1982 و كان رد الإتجاه الإسلامي عليه هو اقتراح الميثاق الطلابي الذي ينظم العلاقات بين التيارات السياسية على أساس السلمية و التعاون ثم مقترح المؤتمر العام للحسم الذي يهدف الى ايجاد منظمة طلابية تتحدث بإسم الطلبة ، و أفضى إلى تأسيس الإتحاد العام التونسي للطلبة و مشروع أسبوع الجامعة الثقافي

والذي مثل نقلة نوعية في العمل الطلابي،  فهل معقول أن تقلب كل هذا التاريخ لمجرد إرضاء غاية في نفسك؟ هل معقول أن تشوه تاريخ آلاف من الرجال و النساء الذين ناضلوا في الجامعة ضمن تيار الإتجاه الإسلامي ؟

حتى إن رغبت فلن تستطيع لأن التاريخ صرع كل من كذبوا عليه و زوروه.

 

ج) ذكرت أنني صعدت فوق طاولة لأرتل القرآن في إحدى اجتماعات حركة النهضة و هو غير صحيح، وهو ما جعل كل من قرأها من أبناء النهضة يضحك معتبرا إياها طرفة لا غير، و لكنني أضيف أنك إذا لم تكن أنت ابتكرت الحادثة فإن الذي ذكرها لك ليشاركك بها في أهداف المقال لم يصدقك القول.

 

أما الحقائق التي تعسف عليها صاحب المقال فهي كمجرد أمثلة إذ لا يمكنني إحصاؤها كلها بسبب تعددها.

 

أ) تحدثت عن مروري بوزارة الصحة و وصفته بالفاشل متعسفا بذلك على الأرقام و القرارات و كل ما يقوله أغلب أهل الصحة بما في ذلك النقابة، أما قولك أنني لم أمارس الطب يوما فأنت تردد أكاذيب فايسبوك و قد مارسته

وعشت منه  مدة قبل الثورة و الحمد لله.

 

ب) تحدثت عن ترشحي مرتين لتمثيل ولاية الكاف في البرلمان و هو ما أعتز به و لم يكن ذلك بطلب مني بل رشحني إخواني في المرتين و ذلك بانتخابي في المجلس الجهوي لولاية الكاف و هي الهيئة القيادية للنهضة هناك و كان انتخابي خلال 2014 بـ 17 صوتا على 22 خلال سنة 2014

و بقرار من  المكتب التنفيذي الذي له حق التعديل في القائمة، و قد كنت غير راغب في  الترشح لا  رفضا لخدمة جهتي بل لأترك الفرصة لغيري

و لكنني التزمت بقرار إخواني خاصة في الجهة، و من هنا يتبين مجددا أن الذي أمدك بالمعلومة لم يصدقك القول.

 

أما عن علاقتي بأهل الجهة فأنت تروج لما ترغب فيه و ليس للحقيقة و لستُ هنا في وارد تعداد كل ما أقوم به و لكن يكفي أن أحيلك لكل الولاة الذين مروا بالجهة و النواب من مختلف المشارب و المجتمع المدني و غيرهم.

 

ج) تؤاخذني عن الدفاع عن الربيع العربي و أنا أعتز بذلك و لن أدافع مثلك في برنامجك الإذاعي عن نظام القذافي متعسفا على آلام الشعب الليبي تحته مما يدل على أنك متضرر شخصيا من الثورة في تونس و هذا ما جعلك خلال المقال في الفقرة الثانية من العمود الثاني لا تسميها ثورة بل (تغيرات سياسية).

  

د) تحدثت عن اختلافي في المقال مع رئيس الحركة فمتى أصبحت تدافع عنه؟  فبرنامجك في الإذاعة الوطنية يدل على أنك ضد النهضة كلها و ضد العمل المشترك بين النهضة و النداء و كان آخر حلقات ذلك يوم الثلاثاء الأخير عند استضافتك للسيد الجلالي القيادي بحزب المبادرة، فلماذا تحاول الظهور كمن يدافع عنه لمجرد توظيفه في استهدافي ؟

 

ليست هذه الأمانة و المهنية و الشرف الصحفي الذي أعرفه عند الكثير من زملائك بما في ذلك هذه الصحيفة التي كتبت فيها مقالك.

 

30 نوفمبر 2016 22:18

المزيد

"آخر خبر أونلاين": النشرة المسائية ليوم الخميس 08 ديسمبر 2016

مهرجان دبي السينمائي / هذه اهم الافلام التونسية المشاركة في الدورة حملات امنية وقائية بكامل تراب الجمهورية ..هذه نتائجها متابعة / انفجار تل ابيب : دوافع ...

08 ديسمبر 2016 22:55

مدنين / إيقاف إمرأة يشتبه في انتمائها لتنظيم داعش

خلال حملة امنية  اليوم الخميس  قامت بها وحدات الأمنية التابعة لاقليم الامن الوطني بمدنين  بجزيرة جربة تم ايقاف  31 شخصا من بينهم امرأة اشتبه في انتمائها لتنظيم داعش ...

08 ديسمبر 2016 22:47

المهدية ...القبض على إرهابي محكوم بـ 5 سنوات سجنا

 علم اخر خبر اونلاين اليوم الخميس ان وحدات الشرطة العدلية  بالمهدية امكن لها القبض على ارهابي يبلغ من العمر 35 مفتش عنه لاجل الانتماء لتنظيم  اراهبي و صادر فى شانه ...

08 ديسمبر 2016 22:43

متهمون في قضايا مخدرات وفساد وإرهاب/ بينهم سيدة.. القائمة الكاملة للتونسيين المطلوبين من الانتربول في 2016

ينشر الموقع الرسمي لجهاز الشرطة الدولية قائمة المطلوبين لدى الدول الاعضاء فيه مع جنسياتهم وبياناتهم، كما ينشر أيضا قائمة المفقودين الذين لم تتمكن حكوماتهم من ...

08 ديسمبر 2016 22:37

عاجل / مجلس نواب الشعب يصادق على مقترح الحكومة بتحوير الفصل 30 وهذه الصيغة النهائية

    صادق مجلس نواب الشعب  على الفصل 30 المثير " للجدل " بعد اضافة 4 فقرات و حظى المشروع المنقح بموافقة 110 نائبا مقابل رفض 5 نواب و احتفاظ 2 وهذا نص التعديل  

08 ديسمبر 2016 22:33