وطنية

البنك الدولي : تآكل المناطق الساحليّة يكلّف تونس نحو 2.8 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي

البنك الدولي : تآكل المناطق الساحليّة يكلّف تونس نحو 2.8 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي

01 ديسمبر 2021 12:55
كشف البنك الدولي في تقييمه للتكاليف الإقتصادية المرتبطة بتآكل المناطق الساحلية في منطقة المغرب العربي، أن التكاليف السنوية لفقدان الأراضي والبنية التحتية في تونس تعادل نحو 2.8 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي، ما يعادل أكثر من 1.1 مليار دولار سنويا أي حوالي 2.9 مليار دينار
 
وأظهر التقييم الذي نشره فريق العمل في سبتمبر 2021، أن التكاليف السنوية تصل إلى نسبة 0.7 بالمائة في ليبيا (273 مليون دولار) و0.4 بالمائة في المغرب (434 مليون دولار) و0.2 بالمائة في الجزائر.
 
ويُعزى الدمار الكبير الذي يلحق بهذه البنية التحتية، وفق المصدر ذاته، إلى العديد من العوامل بما في ذلك معدلات التآكل ودرجة التوسع الحضري في المناطق الساحلية.
 
ووجد فريق العمل أنّ الشواطئ في منطقة المغرب العربي تعرضت للتآكل بمعدل 15 سم في المتوسط سنويا من سنة 1984 إلى سنة 2016، أي أكثر من ضعف المتوسط العالمي (الذي يبلغ 7 سم)، وهو ما لا يفوقه أي معدل آخر سوى سواحل جنوب آسيا.
 
وداخل المغرب العربي، سجلت تونس أعلى معدلات تآكل المناطق الساحلية بمتوسط بلغ نحو 70 سم سنويا، تليها المناطق الساحلية الليبية التي تنحسر بمقدار 28 سم سنويا في المتوسط.
 
وقد يكون لتقلص الشواطئ عواقب وخيمة على الاقتصاد الأزرق في بلدان المنطقة، حيث تضطلع السياحة بدور رئيسي، إذ تعمل نسبة كبيرة من القوى العاملة في الاقتصاد الأزرق، كما هو الحال في قطاعي صيد الأسماك والسياحة، في الاقتصاد غير الرسمي، وبذلك لا تتوفّر لها خدمات شبكات الأمان الاجتماعي، وهو ما يجعلها بالتالي عرضة إلى حد كبير لخسائر الدخل الناجمة عن تآكل المناطق الساحلية.
 
يذكر أن الإقتصاد غير الرسمي في تونس يشكل ما بين 30 و40 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي، إذ يعمل العديد وخاصة الشباب في قطاع السياحة.
 
ويؤدي تآكل المناطق الساحلية الذي يحدث ببطء ولكن بإستمرار، إلى تراجع جزء كبير من عملهم، ومن ثم يزيد من تعرضهم للخطر.
 
ويشير التقرير إلى أن تآكل المناطق الساحلية يؤدي إلى تكاليف باهظة لتنمية الإقتصاد الأزرق في المغرب العربي.
 
ويرجح التقرير أن تزداد هذه التكاليف في المستقبل بسبب إرتفاع مستوى سطح البحر والتعرض لمزيد من الأحوال المناخية بالغة الشدة.
 
ودعا التقرير الحكومات في المغرب العربي إلى تدعيم تأهبها لمواجهة الآثار السلبية لتآكل المناطق الساحلية عبر إطلاق مخططات التصرف المتكامل المندمج للمناطق الساحلية وإعادة توجيه البنية التحتية الوقائية نحو الحلول المستندة إلى إعتبارات الطبيعة.
 
وسيصدر البنك الدولي قريبا تقريرا تحت عنوان "سماوات صافية، وبحار نقية"، توصيات حول كيفية التعامل مع إستمرار تراجع المناطق الساحلية في سياق إقليمي أوسع نطاقا.
 
 
 
وات
01 ديسمبر 2021 12:55

المزيد

مدنين / إصابة عسكريين في حادث انقلاب سيارتهم

أصيب 5 عسكريين، مساء أمس الأربعاء، بجروح متفاوتة على إثر انقلاب سيارة عسكرية ب "المثينين" بمنطقة المظهار التابعة لمعتمدية بني خداش من ولاية مدنين، وفق ما أفادت به ...

19 ماي 2022 08:42

النشرة المسائية "لاخر خبر اونلاين" اليوم الاربعاء 18 ماي 2022

 المرسى / القبض على مفتش عنه شارك في عملية براكاج تسببت في تشويه وجه شاب   الافريقي/ النجم: تشكيلة الفريقين   "سحب الثقة" من عبد المجيد الزار.. اتحاد الفلاحة ...

18 ماي 2022 22:55

هدم وإزالة 3 بنايات بمدخل الطريق السيارة تونس بنزرت

 افادت رئيسة دائرة الشؤون العقارية والنزاعات بمركز ولاية بنزرت، نهلة مومن، اليوم الأربعاء، بأنه وفي إطار استكمال تحرير حوزة مسار مشروع جسر بنزرت الجديد والمسمى ...

18 ماي 2022 22:54

في دورته الـ12 : تونس ضيفة شرف للمعرض الدولي للكتاب برام الله

 اختارت الهيئة المديرة للدورة 12 للمعرض الدولي للكتاب برام الله (فلسطين)، تونس ضيفة شرف الدورة التي ستقام فعالياتها من 5 إلى 15 أكتوبر 2022.   ويأتي هذا الاختيار "نظرا ...

18 ماي 2022 21:38

رئيسة الحكومة تشرف على الانطلاق الرسمي لزيارة الغريبة

 تحولت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان ظهر اليوم 18 ماي 2022 رفقة وزير الشؤون الدينية ابراهيم الشائبي الى جزيرة جربة للاطلاع على حسن سير موسم زيارة الغريبة، وتفقد ...

18 ماي 2022 21:33