وطنية

مدنين / في الذكرى الثالثة لـ"ملحمة بن قردان" ما تزال المنطقة تتلمس طريقها نحو التنمية بخطى بطيئة

مدنين / في الذكرى الثالثة لـ"ملحمة بن قردان" ما تزال المنطقة تتلمس طريقها نحو التنمية بخطى بطيئة

06 مارس 2019 07:40
تحلّ  غدا  الخميس الذكرى الثالثة لأحداث 7 مارس 2016 ببن قردان أو ما سمّيت بملحمة بن قردان التي إلتحمت  فيها دماء الأمني والعسكري بالمدني للقضاء على عناصر إرهابية في مشاهد غير عادية لفتت إنتباه وأنظار كل العالم وخلقت منعرجا جديدا في حرب تونس ضد الاٍرهاب بإحباط مخطّط كان يهدف إلى إقامة "إمارة إسلامية" تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في مدينة بن قردان من ولاية مدنين .
 
فجر 7 مارس 2016 إنطلقت أولى عمليات تسلّل الإرهابيين إلى المدينة فرفعوا الراية السوداء وإنطلقوا في تحركات على الطرقات وبمراكز حيوية أمنية وعسكرية لكنهم واجهوا صدّا منيعا ليس أمنيا وعسكريا فحسب بل وشعبيا ايضا فهذه الجماعة توقعت ان تجد في بن قردان حاضنة لها لكن الروح الوطنية العالية وقداسة تراب هذا الوطن كانت الاقوى ليسجّل التاريخ إنجازا تونسيا في المقاومة الشعبية والأمنية للتنظيم التكفيري الإرهابي.
 
استطاعت تلك الملحمة ان تجعل من بن قردان نقطة إشعاع وطني وإقليمي ودولي وان تكون نقطة تحول في حرب تونس على الاٍرهاب لكنها مع مرور السنوات لم توفّق في أن تكون منعرجا حقيقيا في واقع بن قردان وخاصة في المشهد التنموي لهذه المنطقة رغم تفاؤل أَهلها خيرا واعتقادهم ان هذا التاريخ سيكون بداية تحوّل حقيقي لمدينتهم بعد عقود من التهميش و"الحقرة" على حد تعبيرهم .
 
ويذكر الأهالي أنه في ذلك التاريخ حلّت بمنطقتهم وفود وقوافل السياسيين وتتالت الإجراءات والوعود فظنّوا أن سنوات "القحط" والحرمان قد مضت وأنه حان ميلاد مدينة جديدة بمنوال تنموي جديد تجهيزات جماعية متطورة وفرص أوسع للتشغيل ومناخ أرحب للاستثمار ببنية تحتية متطورة ومرافق عمومية  راقية فما حصل فجر يوم 7  مارس وما تلاه لم يكن حادثة عادية بل كادت أن تيعصف بالبلاد لو نجح الإرهابيون في مسعاهم لذلك من باب ردّ الاعتبار والعرفان بالجميل ليس عسيرا أن تتحقق  لأهالي بن قردان تلك الانتظارات.
 
مع إحيائها للذكرى الاولى لملحمة 7 مارس كان نصيب بن قردان جملة من الإجراءات التي أعلنها رئيس الحكومة شملت إقرار بن قردان بلدية سياحية وتعزيز دار الخدمات بطبيب مراقب وفتح مكتب محلي لصندوق التأمين على المرض وانتداب فرد عن عائلة كل شهيد مع توفير الدعم المادي للجرحى وتكفل الدولة بكلفة إنجاز  نصب تذكاري بساحة الشهداء وإنجاز قاعة متعددة الاختصاصات .
 
وشملت هذه القرارات الحكومية أيضا إنهاء أشغال مركز الفحص الفني وتحويز الشركة التونسية للكهرباء والغاز قطعة ارض لتركيز محطة تحويل لربط المنطقة اللوجستية ببن قردان التي تمّ بشأنها إصدار أمر لتخصيص 32 فاصل 7 مليون دينار لتهيئة الشبكات العمومية بالمنطقة اللوجستية اضافة الى توفير الاعتمادات الضرورية لانجاز أشغال تأهيل السوق المغاربية وإسناد أرض مقامة عليها السوق بالدينار الرمزي للبلدية وإنجاز مشروع للتطهير واحداث مسلخ بلدي وانجاز مشروع نموذجي لتحلية المياه 
المالحة للري الفلاحي بمنطقة "بنيري" مع استكمال أشغال تهيئة المركب الرياضي والثقافي والتسريع في حفر آبار عميقة بمنطقة التوي لتحسين نوعية مياه الشرب.
 
ويتواصل انجاز عديد المشاريع منها حيث تم تمكين الديوان التونسي للتجارة من امتياز تحمل الدولة لمصاريف البنية الاساسية الخارجية لمشروع المنطقة الحرة للأنشطة  التجارية واللوجستية ببن قردان وتمّ رصد اعتماد قدره مليون دينار لفائدة شركة سباق الخيل وصدور أمر حكومي لإخراج قطعة أرض من الملك العمومي للمياه الى ملك الدولة الخاص لوضعها على ذمة شركة سباق الخيل قصد استغلالها كميدان للسباق.
 
ويتواصل مشروع تطهير بن قردان رغم ما خلفه من أضرار فادحة بشبكة الطرقات الى جانب تواصل اشغال بناء قاعة متعددة الاختصاصات وتم فتح مركز محلي للصندوق الوطني للتأمين على المرض وفتح مركز للفحص الفني فيما يتواصل المشروع النموذجي لتحلية المياه المالحة للري الفلاحي الذي يشمل انجاز بئر عميقة ومحطة تحلية وإنجاز شبكة توزيع المياه وتركيز زراعات محمية .
 
وتمّ أيضا إنجاز نصب تذكاري لشهداء الملحمة وانتداب فرد عن كل عائلة شهيد وتمكينهم من اعتمادات للتعويض واعادة بعض المنازل التي تضررت في أحداث مارس وتمّ الانتهاء من القسط الاول من المركب الرياضي والثقافي بمعهد بن قردان الذي تم برمجة انجازه على مرحلتين بسبب ارتفاع الكلفة من 1 فاصل 2 مليون دينار الى 4 ملايين دينار في حين تم إسناد صفقة حفر بئر عميقة لاستكشاف الطبقة المائية لشركة للانطلاق في اشغال تحسين نوعية مياه الشرب. 
 
وتباينت الاّراء والمواقف حول جملة هذه الإجراءات بين مستبشر وبين مستاء لاعتبار عدد مهم منها قديم متجدّد يعود الى سنوات لتقوم الحكومة فقط بتفعيلها دون أخذ  مبادرات جادة تعيد الاعتبار للمنطقة وتنقذ شبابا مهمشا وعاطلا لم ير من فرص التشغيل سوى معبر حدودي في وضع ما فتئ يتردّى وفق ما ذكره نور الدين بن حسين رئيس المجلس المحلي للشباب. 
 
وإعتبر نور الدين أن الحكومة لم تلتفت الى الشباب المعطّل بعدد يصل الى اكثر من ثلاثة آلاف من أصحاب الشهائد العليا ولم تعط المنطقة نصيبها من التنمية وتعتمد مبدأ التمييز الإيجابي غير انه بنفس شبابي يقول سنواصل الدفاع عن مطالب المنطقة والدفع باتجاه حلحلة عدة ملفات عاجلة وهو إصرار شاركه فيه الشاب بديع قتات الذي عبر عن التفاؤل بان يكون الغد أفضل وأن يأتي اليوم الذي تتحرك فيه عجلة التنمية بمدينته وفق قوله. 
 
في المقابل اعتبر أن هذه الوضعية الراهنة بعد ثلاث سنوات من ملحمة بن قردان لا تبعث سوى على الاستياء حسب تقييمه بسبب عدم تجاوب الحكومة مع حاجيات المنطقة العاجلة وانتظاراتهم  المشروعة بل انه متخوف من تهميش الملحمة التي كان أحرى إحياء ذكراها بطريقة أفضل وتسخّر لها جهود وإمكانيات وطنية باعتبارها " يوما وطنيا سجله التاريخ بأحرف من ذهب" وفق تعبيره.
 
"بقيت دار لقمان على حالها بل قد يكون سقفها انهار " هكذا وصف حال بن قردان الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير قائلا إن ملحمة بن قردان مفخرة لكن المدينة تضرّرت لاعتبارها أصبحت محاصرة ومنطقة تمركز عسكري وضحّت بالمقاربة التنموية مقابل المقاربة الامنية.
 
واضاف عبد الكبير ان المواطن في بن قردان كان ينتظر بدائل وأن تجعل الحكومة من بن قردان منطقة ذات أولوية لكن هو اليوم يعيش مرارة لانه يدفع الضريبة وثمن  الموقع الجغرافي لمدينته فبقدر فخره بانتمائه لمنطقة أعطت درسا للإرهابيين بقدر شعوره بالغبن من تفاعل حكومة بل حكومات خذلته ليصل حد الاستهزاء بوعودها.
 
لم يحدث أي تمييز إيجابي ولا أي تغيير للمنطقة ولم تكن ثمة متابعة جدية وحقيقية مع ضعف الأداء السياسي كلها عوامل جعلت من نسق تفعيل بعض من الوعود  والاجراءات التي اقرتها الحكومات لفائدة بن قردان تسير بخطى ضعيفة ولم يلمسها المواطن وفق عبد الكبير الذي اشار الى بطئ انجاز المنطقة اللوجستية والمنطقة الصناعية وغياب تمثيليات لعدة ادارات وبنية تحتية مزرية والغاء بن قردان من مشروع الربط بالغاز الطبيعي.
 
وتحدّث مصطفى عبد الكبير رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان بمرارة عن وضع منطقته بن قردان متجها باللوم لحكومة لم تعد لها الاعتبار معنويا ورمزيا بإقرار يوم 7 مارس يوما وطنيا لمقاومة الاٍرهاب وتصدي تونس للارهاب إذ ملحمة بن قردان أصبحت مثالا صدّر الى سوريا فتحررت الرقة والى العراق فتحرّر الموصل، حسب تقديره.
 
إقرار يوم 7 مارس يوما وطنيا للانتصار على الاٍرهاب يبقى حركة رمزية تجاه أبناء بن قردان من الحكومة بعد ثلاث سنوات على ملحمة وفق ما عبّر عنه محسن  لشيهب رئيس الاتحاد المحلي للشغل ببن قردان قائلا " إنه آن الاوان لان تعترف تونس بهذا اليوم وان تجعل من الاحتفال به مناسبة وطنية وليس مجرد احتفال محلي لا يتجاوز بعض المبادرات التي بدأت تتراجع من سنة الى أخرى".
 
وأشار لشيهب إلى أن هذه السنوات الثلاث كانت دون المأمول ودون الانتظارات فلئن تم إنصاف عائلات الشهداء فإن ملف الجرحى لم يتحرك ليبقى عديد الجرحى في  أوضاع حرجة حسب قوله، مضيفا " تنمويا تتقدّم حصيلة 16 أو 17 قرارا حكوميا لفائدة هذه المنطقة ببطء وخاصة بالنسبة إلى المنطقة اللوجستية والمنطقة الصناعية والمركب الثقافي ومحطة تحلية المياه والقطب التكنولوجي والمسلخ بلدي".
 
وذكر لشيهب تأخر أغلب الإجراءات المتعلقة بالقطاع الصحي من قسم التوليد والنساء وقاعة عملية ثانية وتوسعة قسم الانعاش والصيدلية وقسم الاستعجالي، مشيرا الى الوعود بمركز تربصات دولي وبمركب رياضي معتبرا ما أنجز جزء منه دون المأمول .
 
وأكد أن عدة ملفات وجب على الحكومة أن تتعامل معها بجدية وخاصة واقع التجارة البينية عبر معبر راس جدير الحدودي مع ليبيا والتي تمثل مورد الرزق الرئيسي لابناء المنطقة إلا أنها هشة وغير مستقرة الى جانب ملف عمال الحضائر.
 
يشار إلى أن مدينة بن قردان تحيي هذه السنة الذكرى الثالثة لملحمة 7 مارس ببرمجة متواضعة لم ترتق الى مستوى حجم الذكرى وفق عديد النشطاء بالمنطقة الذين  اعتبروا أن تجاذبات مختلفة جعلت الأفكار تتشتت مع غياب جمعية يعهد لها فقط تنفيذ برنامج لإحياء هذه المناسبةن جعلت البرمجة دون المأمول، وفق تقييمهم.
 
*المصدر : وكالة تونس افريقيا للأنباء 
 
06 مارس 2019 07:40

المزيد

قيس سعيد يلتقي رئيسة المنظمة العالمية للأسرة

 استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم الأربعاء 29 جانفي 2020 بقصر قرطاج رئيسة المنظمة العالمية للأسرة الدكتورة ديزي نويلي كوسترا.   وتمّ خلال اللقاء بحث الاستعدادات ...

29 جانفي 2020 19:37

مجلس النواب يدين الإعلان عن "صفقة القرن" ويدعو وزارة الخارجية والقوى المدنية في تونس للتصدي لمخطط "سرقة الأراضي الفلسطينية"

 أدان مجلس نواب الشعب اليوم الأربعاء 29 جانفي 2020 في بيان، ما سمي بـ "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي "ترامب".   وجاء في بيان المجلس: "أعلن الرئيس الأمريكي ...

29 جانفي 2020 19:09

تونس: مساع حثيثة لدعم استخدام شبكات العمل الافتراضية والخوادم المعلوماتية للبيانات الكبرى للمشاريع

منذ عدة سنوات تسعى الاقطاب التكنولوجية المنتشرة في ولايات البلاد و محاضن المؤسسات الى العمل على تطوير التشبيك في مجال الاعمال سواء على المستوى المحلي او الدولي و ...

29 جانفي 2020 18:50

بعد تداول خبر تخصيص وحدة فندقية لإيواء المشتبه في إصابتهم بفيروس "كورونا"...وزارة الصحة توضح

 بعد تداول خبر تخصيص وحدة فندقية لإيواء المشتبه في إصابتهم بفيروس "كورونا"، أوضحت وزارة الصحة أنها راسلت وزارة السياحة في الموضوع من باب الاحتياطات الأولية و ...

29 جانفي 2020 18:38

قيس سعيد يدعو وزيرة الشباب والرياضة إلى فتح تحقيق حول مشاركة لاعب تنس صهيوني في دورة تحتضنها تونس

 استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء الأربعاء 29 جانفي 2020 بقصر قرطاج وزيرة الشباب والرياضة ووزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ.   وتم التطرق خلال اللقاء الى ...

29 جانفي 2020 18:21