وطنية

نُشر اليوم / نقابات المتفقّدين و التّعليم الثّانوي  و التّعليم الأساسي تعلّق  على مشروع إصلاح التّعليم

نُشر اليوم / نقابات المتفقّدين و التّعليم الثّانوي و التّعليم الأساسي تعلّق على مشروع إصلاح التّعليم

28 نوفمبر 2016 14:54 حمزة الحسناوي

أثار نشر مشروع إصلاح المنظومة التربويّة اليوم ،الإثنين 28 نوفمبر، ردود أفعال متباينة بين النّقابات المهنيّة المتدخلة في التربية بين تثمين بعض النّقاط والوقوف على بعض الهانات التي أجمعوا على ضرورة مراجعتها.

 

وفي هذا السياق قال كاتب عام نقابة المتفقدين نورالدين الشمنقي لـ"آخر خبر أونلاين" اليوم  إنّ المهنيّين جزء من منظومة الإصلاح وأهم ما جاء به مشروع الإصلاح هو إتاحة فرصة العمل التشاركي بين 3 أطراف وهي إلى جانب وزارة التربية كل من الإتحاد العام التونسي للشغل وشبكة عهد التي تمثل المجتمع الدّولي.

 

وأضاف الشمنقي أن مشروع الإصلاح مازال يحتاج إلى مضاعفة جهود المشاركين فيه لتفعيله على أرض الواقع مشيرا إلى ما رافق هذا المشروع من تصريحات وصفها بالمتسرّعة وغير المسؤولة.

 

من جهته أكّد كاتب عام نقابة التّعليم الثانوي لسعد اليعقوبي لـ"آخر خبر أونلاين" أنّ نشر مشروع إصلاح المنظومة التربويّة سيعطي فكرة للرأي العام عن علاقة تصريحات وزير التّربية وتضاربها مع محتوى عمل لجان الإصلاح من ناحية وعن الأسباب الحقيقيّة التي كانت وراء تعطيل عمل اللّجان.

 

أما الكاتب العام لنقابة التّعليم الأساسي المستوري القمودي فأكّد لـ"آخر خبر أونلاين" أنّ النّقابة ستنظر في المحتوى الذي تمّ نشره للتأكّد من مطابقته لنتائج عمل اللّجان لتخرج بموقف في الغرض.

28 نوفمبر 2016 14:54

المزيد

"آخر خبر أونلاين": النشرة المسائية ليوم الإثنين 32 جانفي 2017

 يهم أصحاب السيّارات / بشرى سعيدة تزفها "غوغل" وهذه تفاصيلها  

23 جانفي 2017 23:42

بخصوص مقتل الإرهابي أبو عياض / وزير الداخلية يُوضح لـ"آخر خبر أونلاين"

   قال وزير الداخلية الهادي المجدوب لاخر خبر اون لاين  ان وزارة الداخلية  بصدد التثبت من الاطراف المقابلة في حقيقة مقتل الارهابي سيف الله بن حسين المعروف بابي عياض ...

23 جانفي 2017 22:15

قفصة: حريق في محل لبيع البنزين المهرب واختناق صاحبه

 أكد مصدر من الحماية المدنية لـ"آخر خبر أونلاين" اليوم الاثنين 23 جانفي أن شخصا أصيب بحالة اختناق اثر نشوب حريق مساء اليوم في محل يستغله لبيع البنزين المهرب في الرديف ...

23 جانفي 2017 21:57