وطنية

مؤشّر مدركات الفساد لسنة 2021: تونس تحتل المرتبة 70 عالميًّا والسادسة عربيًّا

مؤشّر مدركات الفساد لسنة 2021: تونس تحتل المرتبة 70 عالميًّا والسادسة عربيًّا

26 جانفي 2022 12:31
صنّفت منظمة الشفافية الدولية تونس، في تقريرها السنوي حول مؤشر مدركات الفساد في القطاع العام لسنة 2021، في المرتبة 70 عالميا من جملة 180 دولة / كيان / إقليم، والسادسة على مجموعة الدول العربية .
 
وأشار التقرير الذي صدر يوم أمس الثلاثاء، إلى أن تونس حافظت على عدد الدرجات في مؤشر مدركات الفساد مقارنة بالسنة الفارطة، حيث تحصلت على 44 نقطة من أصل 100 (الصفر الأكثر فسادا و100 الأكثر نزاهة)
 
كما جاءت تونس في المرتبة السادسة عربيا بعد الإمارات العربية المتحدة (المرتبة 24) وقطر (المرتبة 31) والمملكة العربية السعودية (المرتبة 52) وسلطنة عمان (المرتبة 56) والأردن (المرتبة 58)
 
وكشف تقرير مؤشر مدركات الفساد لهذا العام أن مستويات الفساد تراوح مكانها في العالم، حيث لم تحرز 131 دولة أي تقدم ملحوظ في مكافحة الفساد خلال العقد الماضي، كما حصل ثلثا البلدان على أقل من 50 نقطة 
 
وإعتبر هذا التقرير أن ذلك يشير إلى أن لديها إشكاليات فساد خطيرة، في حين أن 27 دولة في أدنى درجاتها على الإطلاق.
 
ولفت التقرير إلى "ركود" جهود مكافحة الفساد في جميع أنحاء العالم وتسجيل الدرجات الأقل في هذا المجال في البلدان التي تنتهك الحريات المدنية ويسجل فيها إعتداءات على حقوق الإنسان والديمقراطية، مضيفا من جهة أخرى أنه تم إستخدام جائحة كوفيد 19 في العديد من البلدان كذريعة لعدم بذل جهود لمكافحة الفساد
 
وأفادت منظمة "أنا يقظ" في بيان نشرته بمناسبة إصدار هذا التقرير، أن حفاظ تونس على عدد الدرجات يعكس ركودا في سياسات الدولة لمواجهة هذه الظاهرة، معتبرة أن تونس عجزت وعلى إمتداد العشر سنوات الماضية على تجاوز عتبة الخمسين درجة.
 
وأشارت "أنا يقظ" إلى غلق أبواب مجلس نواب الشعب وتحصين مراسيم رئيس الجمهورية من الطعن أمام القضاء، وهو ما أدى إلى "غياب أي سلطة رقابية على أعمال السلطة التنفيذية حتى وإن كان ذلك بصفة "إستثنائية"، بالإضافة إلى تعطيل المساءلة العامة "
 
وإعتبرت أن إغلاق المقر المركزي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أدى إلى حرمان العديد من المبلغين عن الفساد والشهود والخبراء من الحماية والدعم المعنوي ضد أي إجراء أو إنتقام، مما يزيد من أخطار إنتشار الفساد في القطاع العام على وجه الخصوص .
 
وأضافت في هذا الصدد أن "التراخي" في محاربة الفساد خلال العشرية الفارطة و"فشل القضاء" في إنهاء ثقافة الإفلات من العقاب أدى إلى "تفاقم إنتهاكات حقوق الإنسان وتقويض الديمقراطية"، معتبرة أن تآكل الحقوق والحريات وتراجع الديمقراطية يحل محلها الإستبداد، مما يسهم في إرتفاع مستويات الفساد.
 
 
26 جانفي 2022 12:31

المزيد

التيار الديمقراطي يدعو إلى مقاطعة الاستفتاء والانتخابات

عبّر المجلس الوطني للتيار الديمقراطي في دورته العادية المنعقدة، أمس الأحد، عن رفضه "التمشي الممنهج لوضع اليد على الهيئات الدستورية بحلّها خارج إطار الدستور ...

23 ماي 2022 08:41

إحباط 11 عملية هجرة غير نظامية وضبط 146 مهاجرا بينهم "عنصر تكفيري خطير"

 تمكنت الوحدات البرية والبحرية بالمنطقة البحرية للحرس الوطني بقرقنة معززة بالوحدة البحرية الثالثة المتنقلة (الطوافة نسر 03)، السبت، من إحباط ثماني عمليات هجرة ...

22 ماي 2022 20:24

وزير الصحة يشارك بجينيف في المسيرة الرياضية "تحدي الرياضة للجميع" لمنظمة الصحة العالمية

 شارك وزير الصحة علي المرابط، اليوم الأحد بجنيف في المسيرة الرياضية "تحدي الرياضة للجميع" التي نظمتها منظمة الصحة العالمية، بمناسبة انطلاق الدورة 75 للجمعية ...

22 ماي 2022 20:11

تكليف ماهر الجديدي نائبا لرئيس هيئة الانتخابات

أعلنت الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات، في بلاغ لها اليوم الأحد، عن تكليف عضو الهيئة ماهر الجديدي بمهام نائب رئيس الهيئة. وأضافت الهيئة في بلاغها، أنه تقرّر ...

22 ماي 2022 18:56

زهير حمدي: اللجنة الاستشارية المعلن عنها في المرسوم الرئاسي الأخير "تشوبها نقائص..والصيغة التقليدية للحوار مرفوضة

 قال الأمين العام لحزب  التيار الشعبي زهير حمدي، إنّ اللجنة الاستشارية القانونية المعلن عنها في المرسوم الرئاسي المتعلق بتشكيل اللجنة الاستشارية لتأسيس ...

22 ماي 2022 17:07