وطنية

بعد طلب رفع الحصانة عن 10 نواب: قيس سعيد يفسر الإجراءات القانونية وتبعاتها

بعد طلب رفع الحصانة عن 10 نواب: قيس سعيد يفسر الإجراءات القانونية وتبعاتها

17 اكتوبر 2016 20:20 نسرين حمداوي
 تداولت وسائل إعلام مؤخرا خبر إحالة 10 مطالب رفع الحصانة عن نواب إلى لجنة النظام الداخلي و الحصانة و القوانين البرلمانية و القوانين الانتخابية للتداول فيها خلال الأسبوع القادم وإحالتها إلى الجلسة العامة للبت فيها.
 
وفي هذا الاطار أوضح أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد لـ"آخر خبر أونلاين" اليوم الاثنين 17 أكتوبر، أن الحصانة البرلمانية هي نوع من الحماية القانونية التي يعطيها الدستور لنواب الشعب في البرلمان كنوع من الحماية السياسية والقانونية حتى يستطيع النائب تأدية وظيفته الدستورية كاملة (كسلطة تشريعية) بعيدا عن تأثير السلطة التنفيذية على أعضاء البرلمان بالترغيب أو الترهيب حيث يكفل الدستور لأعضاء المجلس حصانة خاصة في بعض الأحكام المقررة في التشريع الجنائي وذلك في حالتين، أولهما عدم مؤاخذة أعضاء مجلس الشعب عما يبدونه من الأفكار والآراء في أعمالهم في المجلس أو في لجانه وهو ما يطلق عليه عدم المسؤولية البرلمانية والثانية  عدم جواز اتخاذ أية اجراءات جنائية ضد عضو مجلس الشعب في غير حالة التلبس.

وأكد قيس سعيد أن الفصلين 68 و69 من الدستور التونسي ينصان على أنه لا يمكن إجراء أي تتبع قضائي مدني أو جزائي ضد عضو بمجلس نواب الشعب، أو إيقافه، أو محاكمته لأجل آراء أو اقتراحات يبديها، أو أعمال يقوم بها، في ارتباط بمهامه النيابية ، وإذا اعتصم النائب بالحصانة الجزائية كتابة فإنه لا يمكن تتبعه أو إيقافه طيلة مدة نيابته في  تهمة جزائية ما لم ترفع عنه الحصانة، أما في حالة التلبس بالجريمة فإنه يمكن إيقافه ويعلم رئيس المجلس حالا على أن ينتهي الايقاف إذا طلب مكتب المجلس ذلك، مما يعني أن رئاسة المجلس يمكن أن لا تطلب ايقاف النائب المعني.

وتقتضي الاجراءات أن يتم رفع طلب من السلطة القضائية أو غيرها إلى لجنة النظام الداخلي و الحصانة و القوانين البرلمانية و القوانين الانتخابية التي تحيله الى مكتب المجلس ثم يتم التداول فيها في جلسة عامة ويتم رفع الحصانة على النائب بالتصويت بالأغلبية، أي أنه يمكن أن يتم تأجيل محاكمة النائب المعني إلى حين انتهاء المدة النيابية.

وبين سعيد أنه يمكن للنائب أن يواصل مهامه صلب مجلس نواب الشعب بعد إسقاط الحصانة عنه لكنه يفقد صفته في حال دخوله الى السجن وفقدان حقوقه المدنية، أي فقدان صفة الناخب ومن ثم صفة النيابة.
17 اكتوبر 2016 20:20

المزيد

"آخر خبر أونلاين": النشرة المسائية ليوم السبت 25 فيفري 2017

بن عروس / القبض على 3 أشخاص حوّلوا وجهة فتاة غاية اغتصابها العمران/ الإطاحة بمتحيّل يوهم الأشخاص بتسفيرهم للعمل في بلدان أوروبية غنم 150 مليونا رسمي/ تفاصيل ...

25 فيفري 2017 22:59

إرهابي ليبي يكشف هوية المسؤول عن استقطاب الإرهابيين التونسيين بداعش و طريقة إيصالهم إلى قنفودة

  كشف ارهابي ليبي جاسم مصباح  فى تصريحات  فى برنامج  وثائق سرية    على قناة ليبيا الحدث ان  الارهابي المسؤول عن نقل و استقطاب الارهابين تونسين و المصرين   للانضمام ...

25 فيفري 2017 22:34

المكناسي / إخلاء سبيل سائق إذاعة قفصة و السيارة الإدارية للإذاعة بعد إحتجاز 3 أيام

أعلنت  إدارة إذاعة قفصة في بلاغ أنه تم ظهر اليوم السبت 25 فيفري 2017 إخلاء سبيل  سائق الإذاعة عبد الملك الاجري و السيارة الإدارية الإذاعية بعد 3 أيام من إقدام عدد من ...

25 فيفري 2017 22:26

صفاقس: سائق مخمور يصدم شاحنة ثقيلة ويلوذ بالفرار

 أكد مصدر من الحماية المدنية لـ"آخر خبر أونلاين" اليوم السبت 25 فيفري أن سيارة صدمت مساء اليوم شاحنة ثقيلة كانت رابضة على حافة الطريق بمدينة صفاقس. وأضاف المصدر ذاته ...

25 فيفري 2017 22:16

تبسة / شاركت في عملية ذبح الجنود في الشعانبي وهاجمت منزل لطفي بنجدو، كتيبة "الفتح المبين" تقتل شيخا في عقده السادس و تستولي على 270 رأس غنم

 كشفت  صحيفة  النهار الجزائرية  ان مجموعة ارهابية  مسلحة  مجهولة  منضوية تحت كتيبة  الفتح  المبين  قامت  بقتل   شيخ فى عقده السادس  من العمر  فى راس العش  و  قامت ...

25 فيفري 2017 21:25