وطنية

تونس في المراتب الاولى افريقيا في مجال الشفافية الجبائية‎

تونس في المراتب الاولى افريقيا في مجال الشفافية الجبائية‎

21 فيفري 2020 22:24 حليم سلامة
 صدر في بداية هذا الاسبوع تقرير مؤشر السرية المالية الذي تعده شبكة العدالة الضريبية، والذي يصنف الدول وفقاً لقدر السرية الذي توفره للتدفقات النقدية الوافدة إليها، بغض النظر عن النتائج التي تترتب على ذلك، فالدول التي توفر أكبر قدر من السرية تعتبر "ملاذات ضريبية آمنة"، وهي وجهات تفرض سرية كبيرة على بيانات المودعين، مما يسمح لهم بالتهرب الضريبي أو إيداع أموال غير شرعية. 
 
 
ورصدت الشبكة ما يقدر بـ 21 إلى 32 تريليون دولار من الثروات المالية الخاصة غير الخاضعة للضريبة، أو تلك الخاضعة لرسوم ضريبية بسيطة، وتُقدر التدفقات المالية غير الشرعية عبر الحدود بـ1 إلى 1.6 تريليون دولار، أي ما يوازي عشرات أضعاف حجم المعونات الأميركية للدول الأكثر احتياجاً والتي تبلغ 135 مليار دولار.
 
 
 
و صنفت تونس في هذا الاطار في المرتبة 78 من ضمن 133 دولة شملها الترتيب و يرجع حسن تموقع البلاد على هذا الاساس التي صنفت في المرتبة الثانية افريقيا في مجال الشفافية الجبائية بعد كينيا (المرتبة 24 دوليا).
 
 
وقد شهدت دول أفريقيا وحدها وفق تقرير شبكة العدالة الضريبية خروج رؤوس أموال بأكثر من تريليون دولار منذ السبعينات في الوقت الذي لا تتعدى فيه الديون الخارجية لتلك الدول حاجز 200 مليار دولار. ولا تقتصر أضرار السرية المالية على الدول النامية فقط، فالدول المتقدمة أيضا تعاني تداعيات ذلك بتفويت رسوم ضريبية تقدر بمليارات الدولارات عليها، لكن الأمر يتعدى قضية الضرائب، فالسرية تؤدي إلى غياب الرقابة المالية عن مصادر الأموال، ما يشجع على عمليات التزوير وغسل الأموال والرشوة وغيرها من الأعمال غير القانونية.
 
 
ويعتمد المؤشر في تصنيف الدول على 15 معياراً، منها مستوى السرية المصرفية، ومتابعة الدولة لبيانات ملكيات الشركات والكشف العلني عنها، ومطالبة الدولة للشركات بالكشف عن بياناتها الحسابية، وكفاءة النظام الضريبي، ومدى تعاون الدولة مع الدول الأخرى بشأن بيانات التدفقات المالية لديها، ومدى الالتزام بالقوانين الدولية للشفافية ومكافحة غسل الأموال وغيرها من المعايير التي تقيس التزام الدولة بمراقبة التمويلات الدولية. واحتلت سويسرا المرتبة الأولى على مؤشر السرية المالية، وهي تعد أحد أكبر المراكز المالية في العالم، فهي تستحوذ على %5 من السوق الدولي للخدمات المالية، وقد تحسنت درجتها قليلا على مؤشر السرية المالية نتيجة اشتراكها في المبادرات العالمية للشفافية، لكن قوانينها المصرفية الصارمة بشأن سرية الحسابات ظلت دون تغيير، ما يجعلها أبرز "الملاذات الضريبية" في العالم.  
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
21 فيفري 2020 22:24

المزيد

آخر خبر أونلاين: النشرة المسائية ليوم الخميس 09 أفريل 2020

الزعماء الأفارقة يلتفون حول مدير منظمة الصحة العالمية بعد انتقادات ترامب حملة امنية ورقابية لفرض إجراءات الحجر الصحي العام ببنزرت وزير الصحة يزور مستشفى ...

09 افريل 2020 22:57

مارث: القبض على منتحل صفة امني

 امكن  اعوان  منطقة الحرس الوطني بمارث  اليوم  الخميس 9 افريل 2020  من ضبط سيارة بها شخص أصيل ولاية القصرين لم يمتثل لقوانين الحجر الصحي ومنع التنقل بين ...

09 افريل 2020 21:57

استقرار الوضع الوبائي بجزيرة جربة

  أعلن كاهية مدير الصحة الأساسية بالإدارة الجهوية للصحة بمدنين الدكتور زيد العنز أن الجهة لم تسجّل إصابات جديدة بفيروس كورونا لليوم الثالث على التوالي ليستقر ...

09 افريل 2020 21:48

معهد الرصد الجوي يكشف موعد رؤية هلال شهر رمضان 2020

قال المعهد الوطني للرصد الجوي أنه تبعا للمعطيات الفلكية،  تستحيل رؤية هلال شهر رمضان المعظم بعد غروب شمس يوم الأربعاء 22 أفريل (الموافق لــ 29 شعبان 1441 هجري) في كل ...

09 افريل 2020 21:46

البريد التونسي يتعرّض إلى عمليّة تحيّل إلكتروني..التفاصيل

  أعلن البريد التونسي تعرّض عدد من أرصدة مستعملي بطاقات "e-dinar-travel" المخصصة لمنح السفر الى الخارج إلى عمليّة تحيّل إلكتروني مشيرا في بلاغ أصدره اليوم الخميس 09 ...

09 افريل 2020 20:33