وطنية

راشد الغنوشي من تركيا : الإسلام لديه الحلّ لمشاكل العالم العربي والصراع بين الحركة الإسلاميّة والعلمانيّة مازال مستمرًّا

راشد الغنوشي من تركيا : الإسلام لديه الحلّ لمشاكل العالم العربي والصراع بين الحركة الإسلاميّة والعلمانيّة مازال مستمرًّا

23 اكتوبر 2019 07:39
قال رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي إن الإسلام لديه الحل للمشاكل التي يعاني منها العالم العربي.
 
وأضاف الغنوشي في حديثه بمنتدى "تي آر تي وورلد" في إسطنبول أمس، الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، "الأسباب الحقيقية وراء الانتفاضة في العالم العربي هي الظلم الناشئ في الحياة الاجتماعية، وفساد أولئك الذين يحكمون تلك البلدان".
 
وتابع "هذا هو السبب في أن الشباب يطلبون التغيير".
 
وقال "نحن نعرف أن ما ندعو إليه هو الإسلام والعدالة الديمقراطيين".
 
وعبّر الغنوشي عن تفاؤله "بالمستقبل المشرق" للعالم العربي، مؤكدا أنه "تم تمكين" الشباب العربي من خلال وسائل التكنولوجيا والاتصال الحديث ووسائل التواصل الاجتماعي.
 
وأضاف "لقد مكّنتهم هذه الأدوات من التواصل فعليًا مع بعضهم البعض. لقد تمكنوا من إظهار للعالم أن الدول العربية والعالم العربي لا شأن لهما بالإرهاب".
 
وبينما شدد الغنوشي على أن الثورة في تونس "رسخت حرية الانتخاب والتعبير وهيّئت الساحة السياسية بشكل عام"، أقر بأن بلاده لم تكن قادرة حتى الآن على توفير فرص عمل للشباب ، وحل الأزمة الاقتصادية ، وتوفير الصحة والخدمات التعليمية.
 
كما تعهد بإحداث ثورة في العدالة الاجتماعية في بلاده ، مؤكداً أن الشباب العربي يطلبون الشيء نفسه في جميع أنحاء المنطقة.
 
وقال "إنهم يريدون كرامتهم وحريتهم، ويريدون القضاء على هذه الواجهة السياسية الفاسدة".
 
وتابع "ولهذا السبب، نحن على يقين من أن هذه الحركة، هذه الحركة الشبابية الحالية التي يمكننا أن نراها في كل مكان في العالم العربي ، ستكون قادرة على تحقيق هدفها ليس فقط في تحقيق أو إقامة الديمقراطية ولكن في تحقيق العدالة الاجتماعية".
 
وأردف "ثورة الربيع العربي التي بدأت من تونس، وتستمر حتى الآن تحمل بالفعل سلسلة من المدلولات القيّمة".
 
وأشار الغنوشي إلى أن "الثورة تجلب قيم الاستقامة والتواضع والانتماء إلى الوطن واحترام إرادة الشعب وهو ما يكفله الإسلام".
 
وأوضح أن "الثورة في تونس رسخت المساواة بين المرأة والرجل ومنحت المرأة الحق في أن تمثلنا في جميع الهيئات الحكومية".
 
وقال "وما زلنا نكافح ولا يزال الصراع مستمراً بين الحركة الإسلامية والحركة العلمانية".
 
وأضاف أنه لحل هذا النزاع "يجب التوحد تحت مظلة الدستور الجديد للبلاد".
 
 
*المصدر| وكالة الأناضول 
 
23 اكتوبر 2019 07:39

المزيد

آخر خبر أونلاين : النشرة المسائية ليوم الخميس 21 نوفمبر 2019

الامين العام لحركة نداء تونس ... نحن مع حكومة كفاءات وطنية الجيش الليبي يبدأ عملية عسكرية لاسترداد مدينة مرزق بعد لقائه الحبيب الجملي ... نقيب الصحفيين :هذا ما ...

21 نوفمبر 2019 23:54

اعوان حضيرة بتطاوين يعتصمون على خلفية إيقافهم عن العمل

    انعقدت مساء اليوم الخميس بمقر وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسّطة بالعاصمة جلسة عمل للنظر في مطالب اعوان شركة الجنوب للخدمات وتصنيف الشركة.   يذكر أن ...

21 نوفمبر 2019 23:47

اعتماد تصنيف جديد للنفقات بميزانية العام القادم والتخلي عن التمويل كمعيار لتبويبها

  اوضحت وزارة المالية انه تمت المصادفة على قانون عضوي جديد للميزانية سيدخل حيز النفاذ ابتداء من العام القادم، و بمقتضى احكامه سوف يستند إلى توزيع الميزانية ...

21 نوفمبر 2019 22:29

المنستير ..العثور على جثة شاب ملقاة بين اشجار الفالاز

 عثر مساء اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019، أحد المارة أثناء قيامه بتمارين رياضية بجهة "الفالاز" بمدينة المنستير على جثة شاب ملقاة بين الأشجار. ورجّح مصدر أمني ...

21 نوفمبر 2019 21:44

عشرات الأدوية الحياتية مفقودة في ظل عبء مالي بـ 1280 مليار بالصيدلية المركزية

  حليم سلامة   صرح اليوم نائب رئيس النقابة العامة لأصحاب الصيدليات الخاصة نوفل عميرة، بأنّ عشرات الأدوية مفقودة وجلّها أدوية حياتية لعدة أسباب أبرزها ...

21 نوفمبر 2019 20:51