وطنية

نبذة مختصرة عن أولاد ماجر ببر تونس...قبيلة الأصالة و التنوع

نبذة مختصرة عن أولاد ماجر ببر تونس...قبيلة الأصالة و التنوع

23 اوت 2019 23:15 محمد أشرف بالنوري

 ماجر هي قبيلة تونسية يمتد مجالها القبلي على كامل تراب ولاية القصرين و اجزاء من الولايات المجاورة لها خاصتا منطقة الشمال باجة و جندوبة هبوطا الى الحوض جنوبا ڨفصة و سيدي بوزيد.

 

و هذه القبيلة هي عبارة عن مجموعات متجانسة وغير متجانسة من اخلاط عرقية تكونت عبر الزمن و تكتلت حول النواة الاصلية للقبيلة و هي النواة البربرية لان المواجر يرجع ابن خلدون مثلا في كتابه العبر اصولهم الى زواغة البربرية احد بطون زواغة الثلاثة : دمر بن زواغ و هرا و طيل بن زحبك و بنو ماجر .


مظاهر متميزة للتنوع


و تصادق على هذا الامر المراجع الاستعمارية و بعض مظاهر بعض بطون القبيلة كقبائل بطن الشقطمة المتميزون بوشوم رمزية معينة ترسم على كافة اجزاء المرأة البارزة و على يدا الرجل و صدره و المفردات البربرية التي لينت للنطق العريي كغنجاية ( ملعقة ) و مطرد ( حسير ) و يمة ( امي ) فانها كانت تختص بها هاته الفخذ دون باقي فخوذ ماجر الى جانب رقصة شهيرة اشتهروا بها رقصة ( التشبريش ) و الشبروش هو راقص تلك الرقصة و التي تتمثل في ضرب الراقصين مناكبهم بايديهم و تحريك شفاههم باشارات معينة.


و تساق هنا طرفة ، هي ان هاته الرقصة قد تكون اندثرت او اخذت لون اخر من الوان العرض و لكن الكلمة بقيت في الملهج التونسي مع تحويل وظيفي طرأ عليها حيث اصبح مفهوم التشبريش يعني التهديد ( فلان يشبرش على فلان اي فلان يستعرض عضلاته على فلان لاخافته ) .


مظهر آخر من مظاهر التنوع على غرار مظهر الشقطمة، مظهر التنوع الاثني للقبيلة يتمثل في بطن اولاد سعيد او اولاد سعيد بوخلوط كما سماهم عرش الفواد المواجرية سكان تالة و الروحية ، و اسموا بهذا الاسم لما يلاحظ عليهم من ملامح اثنية رومية من حمرة الخدين و تلون العينين و صفرة الشعر و ايضا التنوع في العادات لديهم فان لديهم من العادات ماهو حتى مأخوذ من طقوس ديانات اخرى و مع هذا لايزالون يحافظون عليها لليوم حتى بعد اسلامهم ، اضافتا الى مايعرفون به من تفلت نسبي في الاخلاق و الظوابط العامة و لعل هذا مرجعه لكونهم يعتبرون من الاعراب ( اي سكان البوادي و الجبال ) فانهم يتركزون في جبل بولحناش على خلاف باقي المواجر و الفراشيش المستوطنين بالسهول والتلال.


المكونات الاساسية   

 

تتكون ماجر بالاساس من ثلاثة اذرع مهمة و هم اولاد مهني العرب اصيلي بلاد الشام و القادمين مع الفتح الاسلامي للبلاد و قد اندمجوا مع السكان المحليين و الفواد و الشقطمة البربر و من اولاد مهني _بالعودة لهم_ فرع يتسمى باولاد دباب وهو فرع عربي كان ينتسب لاولاد سعيد لكن حدثت خلافات وسط العرش ماحملهم على الخروج منهم الى جانب كذلك القماطية الهمامة اصلا و مقدما و العوابد الوصفان احفاد مملوك اسود يقال انه كان في خدمة شيخ ماجر و الفراشيش . تضم ماجر كذلك اولاد مساهل ( les massayles ) البربر الذين اسسوا امبراطورية ممتدة على طول الحدود الجزائرية التونسية قبل قرنين من التاريخ و مشهور دورهم وهم بالمناسبة الفرع الوحيد لاولاد مهني الغير عرب .


نجد كذلك من هذا العرش بطون تدعي انتسابها الاجنبي كالقماطية الذين اسلفت نسبتهم الى الهمامة و اولاد يعقوب و اولاد سعيد و اولاد دراج ( الدراجي) .

 

اما الشقمطة فانهم موجودن خاصتا بالمناطق الجبلية كجبل سمامة و مناطق الروحية و تالة ، منتشرون انتشار واسع على هاته المناطق

 

واما عرش الفواد فهو خليط غير متجانس من البشر من عرب و بربر وبيزنط حتى ، فاذا وجدنا مثلا اولاد السهيل و اولاد عقيل و اولاد غيلان يعودون للاصول العربية ، فاننا نجد النمالغة و البواجر و تاغوت يعودون لاصول بربرية. 


كذلك نذكر الفراشيش الذين تربطهم علاقات دموية و تاريخية كبيرة مع المواجر ، فان الفراشيش وصل الامر بمؤرخي القرن الثامن عشر و حتى القرن العشرين الى ان اعتبروهم بطن من بطون ماجر و يرجع ذلك السيد الازهر الماجري الى ان تسمية فراشيش و عرش فراشيش لم تكن موجوده قبل القرن السابع عشر حيث لا نجد لهم ذكر في كتاب العبر لابن خلدون . رغم وجود مراجع تقول بدورهم الكبير قبل التاريخ و بعده.


و هنا قول من احد المراجع التي تلخص سبب تسمية ماجر و الفراشيش بهذه الأسماء و مدى تنوع هاته القبائل عرقيا و ثقافيا و انه يوجد بالفراشيش والمواجرية اصناف و اجناس من البشر من العرب و البربر الوافدة و البربر الاصيلين و السود و الروم و انه ماتسمية ماجر وفرشيش الا وعاء استوعب كل هاته الاصناف من البشر التي جمعها التاريخ و تطور الاحداث ليضعها معا في نفس الطريق و جعل لها المصير المشترك.


و ان هاته الاسماء ليست بوافدة او مسقطة من المؤرخين، بل هي من ارث تلك القبائل ففرشيش مثلا اسم لشخصية قديمة مرت قبل التاريخ الاسلامي و قد قام بثورة و امتد حكمه الى غاية نابل و الساحل شمالا مرورا قبل ذلك بالوسط التونسي ، و ماجر هي اسم لفرقة صغيرة داخل عرش زواغة في ليبيا و قد استقلت مع الوقت و كبر حجمها بما ذكرت سابقا . 


23 اوت 2019 23:15

المزيد

حوالي 40 نزلا يتعاملون مع ''توماس كوك'' سيتكبدون خسائر تصل إلى حوالي 220 مليون دينار

  أكدت المكلفة بالاتصال بالجامعة التونسية للنزل، منى بن حليمة، ان "حوالي اربعين نزلا في تونس يتعاملون مع منظم الرحلات "توماس كوك"، سيتكبدون خسائر تصل إلى حوالي 70 ...

23 سبتمبر 2019 16:42

حركة تحيا تونس تنبه من مغبة الخطابات التي تتعمد تتفيه الخطر الارهابي

 بعد العملية الارهابية التي استهدفت  طعن عون امن في بنزرت حذّرت حركة تحيا تونس من مغبّة الخطاب الذي تعتمده بعض الأطراف السياسية التي تتعمّد تتفيه الخطر الإرهابي، و ...

23 سبتمبر 2019 16:26

الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة يدين عملية طعن رجل الامن في بنزرت

  اعرب  الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عن" إدانته الشديدة للاعتداء الإرهابي الجبان الذي جد صباح يوم الاثنين 23 سبتمبر 2019 بمدينة ...

23 سبتمبر 2019 16:08

تراجع المدخرات من العملة الاجنبية الى ما يعادل 102 يوم توريد

  حليم سلامة   وفقا لاخر المعطيات المحينة و الصادرة اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019 بالموقع الاكتروني الرسمي للبنك المركزي التونسي، فقد بلغت قيمة مدخرات البلاد من ...

23 سبتمبر 2019 15:15

آخر خبر أونلاين: النشرة الصباحية ليوم الإثنين 23 سبتمبر 2019

طقس اليوم / ضباب محلي في الصباح ثم طقس مغيّم جزئيًّا والحرارة تصل إلى 42 درجة حركة النهضة : مرحلة التوافق إنتهت بوفاة الباجي قائد السبسي شركة " توماس كوك" تعلن ...

23 سبتمبر 2019 14:59