وطنية

 لأول مرة منذ 14 عاما...قروض الأسر لدى البنوك تتراجع بنسق حثيث لارتفاع كلفة التداين وصعوبته

لأول مرة منذ 14 عاما...قروض الأسر لدى البنوك تتراجع بنسق حثيث لارتفاع كلفة التداين وصعوبته

21 اوت 2019 15:33 حليم سلامة

 عرف، وفق مرصد الخدمات المالية، قائم قروض الاسر التونسية لدى البنوك المقيمة نهاية الربع الاول من العام الحالي تراجعا من حيث نسق نموه بحساب التطور السنوي نسبته 5.6%.

 

ويعود هذا التراجع الكبير بالأساس، وفق المرصد إلى عمليات الترفيع في نسبة الفائدة المديرية التي قام بها البنك المركزي التونسي خلال سنة 2018 و التي تحمل عبئها حرفاء البنوك، اذ ازداد الناتج الصافي للبنوك المقیمة ب 690 ملیون دینار أو16,8 ٪ في سنة 2018 مقابل 639 ملیون دینار أو18,4٪ في سنة2017 ، لیبلغ 4.807 ملایین دینار.

 

كما تم التاكيد على ان التضييقات المسجلة من طرف البنوك في إسناد القروض نظرا لارتفاع كلفة إعادة التمويل ولعدم توفر السيولة النقدية بالحجم الكافي قد ساهم في هذه الوضعية. كما ارجع الامر إلى بلوغ نسبة هامة من الأسر التونسية مستويات تداين لا تمكنها من مزيد الإقتراض، علما و أن قائم القروض التي في حالة نزاع أو يصعب إستخلاصها قد سجلت زيادة بـ 5.8 بالمائة خلال سنة 2018 لتبلغ 936 مليون دينار. 

 

و سجل مرصد الخدمات المالية بقلق التراجع الهام في نسق نمو مستوى القروض للاسر الذي بلغ إلى حدود شهر مارس 2019 مستوى 23754 مليون دينار، وهو ما لم يتم تسجيله منذ سنة 2005 داعيا البنوك والمؤسسات المالية لتفهم الوضعية الحالية للأسر التونسية والتي تشهد تراجعا في قدرتها الشرائية، و الاخذ بعين الاعتبار عدم قدرتها على مجابهة تواتر المواسم الإستهلاكية خلال هذه الفترة. كما شدد على ضرورة مراجعة سياساتها السعرية في كلفة عديد الخدمات، خاصة وأنه حسب آخر بحث للبنك المركزي التونسي (2018) فإن 62 بالمائة من الأسر التونسية ترى أن المؤسسات المالية توفر خدمات مالية بأسعار غير متاحة.

 

يذكر على أن نسبة الفائدة الموظفة على القروض للأفراد شهدت زيادة هامة خلال الثلاثي الرابع لسنة 2018 لتتراوح بين 9.3 و 10.2 بالمائة. 

 

من جهة أخرى أكد مرصد الخدمات المالية على أن التحكم في التضخم لا يكون فقط عبر السياسات المالية وإنما أيضا من خلال تدعيم المراقبة الإقتصادية لمسالك التوزيع وضرب الممارسات الإحتكارية وضمان شفافية المعاملات في السوق، خاصة وأن مستوى التضخم يبقى مرتفعا في حدود6.5 بالمائة خلال شهر جويلية 2019، وأن أسعار بعض المنتجات تشهد إرتفاعا غير مسبوق وهي في فترة إنتاجها.

 

وبين أن  مجابهة نقص السيولة لدى البنوك التونسية، وإرتفاع كلفة إعادة التمويل، يمكن أن يمر عبر الترفيع في نسبة العائد على الإدخار والذي بقي في حدود 5 بالمائة منذ جانفي 2018، وضرورة توفير البنوك لآليات جديدة لاستقطاب المدخرين. كما ابرز مرصد الخدمات المالية اهمية وضع أستراتيجية واضحة من أجل تدعيم الشمول المالي في تونس والذي يبقى في مستويات ضعيفة.

 

و المرصد الوطني للخدمات المالية هو مؤسسة غير ربحية أسست سنة 2014 بمبادرة من عديد الخبراء في القطاع المالي و الخبرة في المحاسبة و المحاماة و الإدارة و رجال الأعمال و العديد من الشخصيات الوطنية. و تهدف هذه المؤسسة إلى الدفع بقطاع المالية في تونس بصفتها قوة مقترح.

وانطلاقا من هذه الأهداف نظم المرصد عديد الملتقيات و ورشات العمل للتباحث في أهم الأحداث التي عرفتها الساحة المالية.

 

21 اوت 2019 15:33

المزيد

روني الطرابلسي يشرف على فعاليات المهرجان الدولي للشطرنج بجربة

أدى وزير السياحة والصناعات التقليدية، وزير النقل بالنيابة، روني الطرابلسي زيارة إلى جزيرة جربة مساء الخميس، أين أشرف على فعاليات المهرجان الدولي للشطرنج الذي ...

21 فيفري 2020 21:53

المكنين: إيقاف شخص داهم منزل مدرستين

 أوقفت وحدات الحرس الوطني اليوم الجمعة 21 فيفري 2020، بمنطقة القراوة التابعة لمعتمدية المكنين من ولاية المنستير، شخصا شارك مع شخص ثان في مداهمة منزل تقطنه مدرستان ...

21 فيفري 2020 20:44

الادارة العامة للديوانة تمنح 8 مؤسسات اقتصادية صفة المتعامل الاقتصادي المعتمد

وقعت الإدارة العامة للديوانة، مساء الجمعة، اتفاقيات اسناد صفة المتعامل الاقتصادي المعتمد لفائدة 8 مؤسسات تنضاف إلى القائمة التي تضم 56 مؤسسة انتفعت سابقا بهذه ...

21 فيفري 2020 20:24

تونس في المراتب الاولى افريقيا في مجال الشفافية الجبائية‎

    صدر في بداية هذا الاسبوع تقرير مؤشر السرية المالية الذي تعده شبكة العدالة الضريبية، والذي يصنف الدول وفقاً لقدر السرية الذي توفره للتدفقات النقدية الوافدة ...

21 فيفري 2020 20:22

القبض على رجل اغتصب ابنة زوجته .. رئيس منظمة امن شباب تونس يكشف التفاصيل

 أمكن لفرقة الأمن السياحي بمنطقة تونس المدينة من القبض على شخص قام باغتصاب ابنته وهي تبلغ من العمر 14 سنة و تتمثل صورة الواقعة ان أم اصطحبت ابنتها الى حمام الحي ...

21 فيفري 2020 19:18