في العمق

ما بعد القمّة العربيّة بتونس... هل بدأ  العدّ التنازلي للإسلام السياسي محليًّا وإقليميًّا ؟

ما بعد القمّة العربيّة بتونس... هل بدأ العدّ التنازلي للإسلام السياسي محليًّا وإقليميًّا ؟

01 افريل 2019 11:48

بقلم د. أعلية علاني- جامعة منوبةتونس

 

إنتهت القمة العربية بتونس وكان لها مُخرجات وتداعيات:

1) مُخرجات القمة:

من أهم مُخرجات القمة العربية في دورتها الثلاثين بتونس يوم 31 مارس 2019 التأكيد على ثلاثة أشياء:

أولا: التصدي للقرارات المتعارضة مع لوائح الأمم المتحدة والقانون الدولي فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وصفقة القرن والمطالبة بإقرار حل الدولتين ورفض ضم الجولان من طرف إسرائيل وهو ما جاء في كلمة الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الباجي قايد السبسي وسائر الوفود المشاركة وكذلك في البيان الختامي للقمة.

ثانيا: التصدي للفكر المتطرف بعد سقوط دولة داعش وتفعيل الاتفاقيات العربية في مقاومة الارهاب،  وهو ما أكد عليه أكثر من متدخل في جلسة القمة. ورفضُ الفكر المتطرف يعني بداهة رفض أطروحات تيار الإسلام السياسي والسلفية الجهادية وكل من يوظف الدين في السياسة.

ثالثا: التصدي للفقر وضعف التنمية وهشاشة الخدمات والحد من البطالة والنهوض بالشباب والمرأة  لأن التطرف والتطرف العنيف يتغذى من هشاشة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وبالتالي فإن الحلول واضحة وهي معالجة هذه المخاطر الثلاث بالوسائل السياسية والتشريعات والحملات التوعوية.

 

2) تداعيات هذه المُخرجات على تيار الإسلام السياسي:

لقد بدأت هذه التداعيات تظهر منذ فترة قليلة. وفي هذا الإطار نقدم أربع ملاحظات:

- الملاحظة الأولى: بخصوص تجربة حكم الإسلام السياسي، بدأنا نشهد احتجاجات قوية في السودان التي انغرس الإخوان المسلمون في الحكم فيها لمدة ثلاثة عقود. أما في تونس فقد أثبتت حركة النهضة فشلها في تجربة حكم دامت ثماني سنوات لحد الآن، فلا هي تمكنت من إنعاش الاقتصاد، ولا هي ساهمت في استقرار سياسي وأمني، بل معظم تجربتها قامت على تجسيد الدولة الهشة أمنيا واقتصاديا، وكان من نتائجها خروج الآلاف من التونسيين للقتال في سوريا والعراق وعودة البعض منهم كقنابل موقوتة، بالإضافة إلى ضرب مفاصل الاقتصاد بانتشار التهريب والاقتصاد الموازي.

- الملاحظة الثانية: هي أن المحور الإقليمي الداعم للإسلام السياسي في البلدان العربية بدأ يشهد بعض الاهتزازات. فالأمير القطري الذي استعجل خروجه من القمة العربية - حتى وإن كان ذلك مبرمجا مسبقا- فهو يؤشر حسب بعض المحللين إلى عدم رضاه عن كلمات بعض المتدخلين وعن مُخرجات القمة التي ضُبطت في اجتماع وزراء الخارجية قبل يوم من القمة، ولم تكن تلبي انتظارات قطر ولا حلفائها. وأعتقد أن الأمير القطري سيراجع يوما ما حساباته في دعم تيار الإسلام السياسي لأن هذه الورقة تكاد تكون قد استنفدت أغراضها، ومن مصلحة الشيخ تميم التفصي ولو تدريجيا من هذا التيار لأنه لا يجر إلا المتاعب، والعودة الفاعلة إلى مكانه الطبيعي في مجلس التعاون الخليجي.

- الملاحظة الثالثة: إن التقهقر النسبي في نتائج الانتخابات البلدية لحزب العدالة الحاكم في تركيا في نفس يوم القمة، من شأنه أن يُدخل ارتباكا في صفوف أحزاب الإسلام السياسي في العالم العربي، وربما تكون هذه الخسارة الجزئية في الانتخابات، حسب بعض الملاحظين، بداية لتقهقر في الانتخابات البرلمانية المقبلة. وأتوقع أن يستخلص أردوغان العبرة من هذا الحدث ويخفف كثيرا من دعمه لتيارات الإسلام السياسي. لأن مصلحته ومصلحة تركيا مع الإسلام المعتدل لا مع الإسلام الراديكالي.

- الملاحظة الرابعة والأخيرة: هي أن تفعيل قرارت القمة العربية ضرورة قُطْرية وإقليمية ودولية. وحبذا لو يجعل العرب العشرية القادمة عشرية تحييد الفكر المتشدد عبر مراجعة عميقة للتراث الفقهي، وعشرية الإعمار وعشرية تحسين المستوى العلمي والنقدي لبرامجنا التعليمية وعشرية النمو الاقتصادي والاجتماعي، وأخيرا عشرية الاستثمار في السلم بدل الاستثمار في الحرب

  
01 افريل 2019 11:48

المزيد

حراك الجزائر وتونس والسودان.. المشتركات والاختلافات والدروس المستخلصة

 بقلم أعلية العلاني – جامعة منوبة – تونس      ما حصل ويحصل في الشارع العربي من حراك بدْءا بتونس وانتهاء بالسودان والجزائر يُحيلنا إلى الحديث عن ...

03 افريل 2019 14:37

تقرير -الجزائر ..هل يترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة ام تتجة الانتخابات الى التاجيل

  لم يُحسم الجدل حول الانتخابات الرئاسية في الجزائر، واحتمالات ترشح الرئيس "عبدالعزيز بوتفليقة" لولاية خامسة. ففي مقابل دعوات المعارضة السياسية لتأجيل ...

15 جانفي 2019 22:48

باحث اجتماعي لاخر خبر اونلاين ..دلالات انتحار المراسل التلفزي ..و المواضيع الواجب طرحها قبل فوات الاوان

  اعتبر الباحث   سمير ساسي ان انتحار مراسل تلفزة تي في الذي أحرق نفسه يعيد إلى الواجهة مشكل الإعلام. وهو مشكل لم ينفك يطرح ولكن بأشكال غالطة أو تلامس القشور ولا تنفذ ...

25 ديسمبر 2018 20:26

ملابسات إغتيال الزعيم النقابي الوطني فرحات حشاد (5 ديسمبر 1952)... الحقيقة والتوظيف

  بقلم : استاذ التاريخ المعاصر محمد لطفي الشايبي       شدّت قضية ملابسات اغتيال الزعيم النقابي الوطني فرحات حشاد، منذ حدوثها يوم 5 ديسمبر 1952 إلى تاريخ تسليم ...

05 ديسمبر 2018 08:10

نورالدين الختروشي ..الاضراب حق و الطبوبي في قلب الاستراتيجية التي تعمل لاثبات كارثية الوضع في ظل قيادة الشاهد

  قال الناشط السياسي  نورالدين الختروشي  انه كان من المفترض مع الزمن السياسي الجديد الذي دشنته الثورة أن يستعيد المجتمع المدني هويته وموقعه ودوره الطبيعي كفضاء ...

23 نوفمبر 2018 19:54