تحاليل

الحناشي لـ"آخر خبر اونلاين" " كمال الحاج ساسي" ليس التّجمعي الوحيد في الحكم ..وهكذا تصرف  دواليب الحكم وشؤون الدولة اليوم

الحناشي لـ"آخر خبر اونلاين" " كمال الحاج ساسي" ليس التّجمعي الوحيد في الحكم ..وهكذا تصرف دواليب الحكم وشؤون الدولة اليوم

06 اوت 2018 20:37 زينب الصغايري
 

وصف المحلّل السياسي عبد اللطيف الحناشي  تعيين كمال الحاج ساسي مستشارا لدى رئيس الحكومة  اليوم الاثنين 6 أوت 2018  بالطبيعية رغم أنّ "ساسي " معروف  انه من "الدساترة" والتّجمعيين  ولكنّه معروف بنشاطه الكبير وفق الحناشي.

وأكّد المحلّل السياسي اليوم في تصريح لـ"آخر خبر اونلاين" أن  تعيين التّجمعيين في الحكومة بات امرا عاديا لا سيما وأن التركيبة الحكومية تشتمل على العديد من الأسماء التجمعية على غرار  وزير المالية "رضا شلغوم" الذي كان من أكبر مستشاري بن علي، أيضا وزير التربية حاتم بن سالم  ورئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد و"ساسي" ليس استثناء

شبهات فساد تعلّقت بالمستشار الجديد وحكم بالسّجن ضده في 2017، اتهامات سقطت بمقتضى المصادقة على قانون المصالحة الاقتصادية  وفق محدّثنا الذي اعتبر هذا القانون البوابة التي عاد من خلالها العديد  للحكم وللسطلة

تعيين "ساسي" جاء من جانب آخر وفق تقدير المحلّل السياسي لتعويل السلطة واستنجاد الدولة  بمن يمتلكون تجارب للاستفادة من خبراتهم  رغم ماضيهم  لا سيما وأنه ووفق التجربة فقد عجزت بعض الشخيصات التي تم تعيينها من قبل في ادارة دواليب الحكم  وشؤون الدولة.

  هذا كما اعتبر "الحناشي" أن من بين الأسباب الأخرى لتعيين التجمعيين و رجوعهم  للسّاحة اليوم  يتمثل في غياب من يتصدّى لهم  ويعارضهم خاصة من قبل حركة النهضة التي لا احترازات لديها على هذه التعيينات  باعتبار القرب بين الحزبين هذا اضافة الى ان المعارضة على غرار الجبهة الشعبية  عاجزة عن التصدي للانحرافات عن مبادئ الثورة .

واعتبر الحناشي ان  لتّيار اليوم أصبح أقوى بكثير من الأصوات المنادية  بعزل رموز النظام القديم   وهذه التعيينات تأتي في اطار المصالحة و الانتقال الديمقراطي والتوافق الحاصل بين حزبي الائتلاف الحاكم مع غياب  كليّ للمعارضة باعتبار  عدم تكافؤ موازين القوى  وهو ما يفسر ما يحصل اليوم في دواليب الدولة .

وللإشارة فإنّ السيد كمال الحاج ساسي المعين اليوم مستشارا لدى رئيس الحكومة صدر ضده حكم يقضي بسجنه لست سنوات مع النفاذ العاجل في مارس 2017 على خلفية عمله ككاتب دولة للشباب في عهد بن علي .هذ كما  تولى   ادارة  صندوق 26-26 زمن حكم زين العابدين وتم استنطاقه سنة 2011 حول عمليات تمويل الصندوق.

 

06 اوت 2018 20:37

المزيد

كيف سبقت تونس أمريكا ونجحت في إلغاء الرق عام 1846؟

    عند الحديث عن إلغاء العبوديّة، تعتبر تونس رائدة من الناحية الزمنيّة، حيث ألغت قبل 171 عامًا الرّق بشكل كليّ على مستوى التشريعات والقوانين، فيما استمرت الظاهرة ...

23 جانفي 2020 09:52

مصطفى بن إسماعيل… الوزير الاكبر الذي توسط لدى الباي بقبول حماية فرنسا مقابل 5 ملايين فرنك رشوة

    مصطفى بن إسماعيل هو من مواليد العاصمة أو بنزرت سنة 1850 لأب مسلم "إسماعيل" و أم يهودية "منانة" أسلمت في بيت زوجها، سرعان ما توفي الأب و الأم و بقي الولد في سن ...

14 نوفمبر 2019 22:16

رأي / مدارات التخبط الإخواني و مسارات البحث عن أعداء وهميّين

   بقلم : الاعلامي محمد الصالح العبيدي    لا تنبت عقيدة الاسلام السياسي الا من تربة الشك ، و لا تستقيم رؤاهم منذ قرابة القرن إلا ضمن "بارانويا" عصبية تقول بان الاخر ...

20 ماي 2019 10:06

الحناشي لـ'آخر خبر اونلاين: الصّراع اليوم سياسي بامتياز وليس صراع على الدستور والقانون، والدوائر المحيطة بالباجي هي من دفعت به إلى التصرف على هذه الشاكلة

  تعليقا على مراسلة  رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الأربعاء  إلى البرلمان بخصوص خروقات في التّحوير الوزاري، ساند  المحلّل السّياسي عبد اللّطيف الحناشي ...

07 نوفمبر 2018 22:40

الجورشي لاخر خبر اونلاين ..انسحاب النداء من الحكومة ستكون مكلفة وهذه الخيارات الممكنة امامه

  تعقيبا  على قرار نداء تونس بتخيير وزراءه من الانسحاب من الحكومة أو الاستقالة من الحزب، أفاد المحلّل السّياسي صلاح الدين الجورشي اليوم الاربعاء 7 نوفمبر في تصريح ...

07 نوفمبر 2018 21:18