تحاليل

تحليل /  القبض على الإرهابيّين أحياء، والإستراتيجيّة الأمنيّة والعسكريّة الجديدة في مواجهة الإرهاب

تحليل / القبض على الإرهابيّين أحياء، والإستراتيجيّة الأمنيّة والعسكريّة الجديدة في مواجهة الإرهاب

07 جانفي 2018 13:28 رامي

تؤكد العمليّات العسكرية والأمنية الأخيرة ضد المجموعات الإرهابية المتحصنة بالمرتفعات أن تطوّرا نوعيّا  في إستراتيجية  مواجهة هذه المجموعات عنوانه الأبرز تجنّب الخسائر البشرية في صفوف الوحدات الأمنية والعسكرية  والقبض على الإرهابيّين، بما في ذلك قاداتهم، أحياء .

 

وأكدت مصادر لـ"آخر خبر أونلاين" أن هذه الإستراتيجية تم تطويرها  في الحرب ضد هذه المجموعات وتقوم على  مجموعة من العناصر الرئيسية أهمها الرفع  من مستويات التنسيق  بين الأجهزة  الأمنية و العسكرية المتدخلة في هذه المواجهة  والإستفادة من كافة الوسائط الفنية

والتقنية والإلمام الدقيق بميدان المواجهة  وخصائصه  العسكرية والجيولوجية، إلى جانب  مزيد فهم عناصر الدعم اللوجستي الذي تتلقاه هذه المجموعات مما مكنها خلال  السنوات  الأخيرة من الإستمرار  وتنفيذ بعض عملياتها من حين لآخر.

 

ورفضت المصادر ذاتها الكشف عن  تفاصيل  هذه الإستراتيجية الجديدة لكنها حددت عنوانها  الرئيسي  بإستدراج  الإرهابيين لينزلوا من المرتفعات  بدل  الذهاب إليهم أين يختفون، وهي إستراتيجية عسكرية معتمدة  في حرب العصابات خاصة، تقوم على إعداد الكمين ثم الإستدراج  والمواجهة  المباغتة .

 

وتختلف هذه الإستراتيجية عن  تكتيكات عسكرية أخرى  معتمدة  في الحرب على الإرهاب تتمثل في الهجوم على الإرهابيين في "عقر دارهم" ومواجهتهم ، كما حصل في العراق وبعض المدن السورية وجرود عرسال في لبنان .

 

ومن أهم أسس عملية  الإستدراج، قطع الدعم اللوجستي على  المجموعات الإرهابية وعزلها  ومحاصرتها  حتى تضطر  للنزول  من مخابئها وهو ما حصل مع  الإرهابيين  في تونس، إذ تعددت خلال الأشهر الأخيرة  عمليات سطوهم على منازل  المدنيّين  للتزوّد  بالمؤونة

 

وإضطرار  الإرهابيين ( بما في ذلك القياديّينللمخاطرة  والنزول إلى المناطق السكنية  كانت الإشارة  القوية  لعزلتهم  وضعفهم  وإنقطاع مسالك الدعم اللوجستي التي كانوا يتمتعون بها سواء  من خلال العلاقات العائلية لبعضهم أو من خلال  التمويلات التي كانت تصلهم إلى جانب عنصر لا يقل أهمية، وهو عامل الترهيب  والتخويف الذي كانوا يعتمدونه  ولم يعد يؤثر على المدنيّين وأصبحوا  يبلّغون عنهم .

 

وكانت عملية إلقاء القبض من طرف المواطنين في مدينة القصرين على عنصر إرهابي مسلح من بين المتحصنين في الجبال القريبة خلال شهر أوت الفارط ، إشارة بارزة إلى أن عامل التخويف والترهيب لم يعد  له وقعه

 

هذه الإستراتيجية مكنت المؤسستين الأمنية  والعسكرية في العمليات الأخيرة من إحراز تقدم نوعي  في مواجهة هذه المجموعات ، فمن ناحية تم إلقاء القبض على قيادات بارزة حية، وهو ما يمثل كنزا من المعلومات، ومن ناحية أخرى لم يتم تسجيل خسائر بين صفوف الوحدات الأمنية والعسكرية .

 

07 جانفي 2018 13:28

المزيد

الدكتور عبد اللطيف الحناشي يكتب لـ"آخر خبر أونلاين" : اليهود والمسؤوليّات الحزبيّة والحكوميّة في تاريخ تونس

أثار تعيين مواطن تونسي  يهودي الديانة على رئاسة قائمة بلدية  المنستير في إطار الانتخابات البلدية القادمة الكثير من التعاليق وبعض اللغط  ويبدو ان ذلك كان بسبب ...

26 فيفري 2018 08:49

تقرير لوكالة "رويترز" : أزمة الفسفاط في تونس تكشف الهوّة بين شطري البلاد

نشرت وكالة رويترز اليوم الأحد 18 فيفري 2018  ، تقريرا  لأزمة الفسفاط في في تونس :   تعطلت صادرات الفوسفاط  في تونس  لقيام شبان بسد المدخل المؤدي إلى منجم الفوسفاط ...

18 فيفري 2018 11:03

العميد مختار بن نصر لـ"آخر خبر أونلاين" : الضربات المتتالية للقيادات الإرهابيّة في تونس والجزائر هي بداية النهاية لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي و فرعه كتيبة "عقبة بن نافع "

افاد رئيس مركز دراسات الأمن الشامل العميد   مختار بن نصر في تصريح  لـ"آخر خبر أونلاين"  اليوم الجمعة 02 فيفري 2018 ان الضربات المتتالية لقيادات التنظيمات الارهابية في ...

02 فيفري 2018 13:20

قادة الرباعي الرّاعي للحوار الوطني ينسحبون كلّهم من منظّماتهم

اعلنت   وداد بوشماوي  اليوم الاربعاء 17 جانفي 2018 عدم ترشحها  لرئاسة  الاتحاد التونسي لصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية ، و بذلك  يكون كافة قادة  الرباعي الراعي ...

17 جانفي 2018 11:17

تقرير/ على خلفيّة الإحتجاجات، إنتشار الجيش... الحضور العسكري هل يهدّد المسار الديمقراطي ؟

مع الانتشار المحدود للجيش التونسي في عدد من مناطق البلاد، خلال الاحتجاجات الأخيرة، اختلفت التفسيرات بهذا الشأن لتتقاطع عند المخاوف من المخاطر التي قد يثيرها ...

15 جانفي 2018 08:23