العالم

العرب و العدوان على سوريا... المساندون ، الرافضون و المحايدون

العرب و العدوان على سوريا... المساندون ، الرافضون و المحايدون

17 افريل 2018 15:56
تباينت مواقف الدول العربية من الضربة الثلاثية التي تعرضت لها سوريا فجر السبت الماضي، وفيما ساندتها بدرجات حماسة متفاوتة عدة دول، رفضتها دول أخرى تصريحا أو تلميحا.
 

الخارجية التونسية عبرت، في بيان رسمي،  عن قلقها الشديد وعميق انشغالها لما آلت إليه الاوضاع على الساحة السورية.

ودعت تونس، في بيان لوزارة الخارجية، إلى ضرورة تضافر جهود كل الأطراف الدولية لتفادي مزيد من التصعيد الذي من شأنه رفع منسوب التوتر والعنف وزيادة تعقيد الاوضاع في سوريا وفي المنطقة عموما وتعميق المعاناة الإنسانية للشعب السوري الشقيق.

وجدّدت تونس تأكيد رفضها القطعي لاستعمال كل أنواع الأسلحة المحظورة دوليا من اي جهة كانت، مُشدّدة على موقفها الثابت و المبدئي الداعي إلى التسريع بإيجاد حل سياسي وشامل للأزمة السورية، بما يساعد هذا البلد الشقيق على استرجاع وحدته وأمنه واستقراره

 

الخارجية المغربية أعلنت أن المغرب، الذي احترم دوما القانون الدولي، لا يمكنه إلا أن يدين بشكل واضح، اللجوء إلى الأسلحة الكيميائية، وخاصة ضد سكان مدنيين أبرياء"، مضيفة في نفس الوقت تقييما يرفض الضربة ضمنيا من خلال القول إن " تجارب الماضي علمتنا أن الخيارات العسكرية، بما فيها الضربات الجوية، سواء المبررة أو المحدودة، لا تعمل إلا على تعقيد الحلول السياسية."

 

وفي الجزائر، عبّر رئيس الحكومة أحمد أويحيى عن أسف بلاده للضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، لافتا إلى أن بلاده كانت تأمل فيترك المجال أمام لجنة التحقيق الدولية بشأن الاتهامات الموجهة للسلطات السورية باستعمال أسلحة كيميائية.

 

أما العراق فقد وصفت وزارة خارجيته الضربات الأمريكية والبريطانية والفرنسية بأنها: "أمر خطير جدا"، وهي قد تمنح الإرهاب فرصة للتمدد في المنطقة.

 

مصر بدورها رأت أن "التصعيد العسكري الأخير يهدد ما تم التوصل إليه من تفاهمات حول تحديد مناطق خفض التوتر ويهدد سلامة الشعب السوري"، مشددة على أن القاهرة ترفض بشكل قاطع استخدام "أي أسلحة محرمة دوليا على الأراضي السورية"، وهي تطالب في نفس الوقت بإجراء تحقيق دولي شفاف وفق الآليات والمرجعيات الدولية.

 

وأعرب بيان للخارجية المصرية أيضا عن تضامن مصر مع: الشعب السوري الشقيق في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمن واستقرار والمحافظة على مقدراته وسلامة أراضيه."

 

وفي لبنان، عد الرئيس ميشال عون أن ما حصل فجر السبت في سوريا "لا يسهم في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية"، مضيفا أن بلاده:" ترفض "استهداف أي دولة عربية من قبل اعتداءات خارجية، بمعزل عن الأسباب التي سيقت لحصولها".

 

موقف الحكومة الأردنية بهذا الشأن ارتكز على قولها:" إن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لضمان أمن سوريا ووحدة أراضيها، وأن تواصل العنف في هذا البلد يؤدي إلى المزيد من العنف واستمرار الصراع والقتال والدمار والتشريد الذي يقع ضحيته الشعب السوري الشقيق.

 

بالمقابل، أعربت سلطنة عمان والسعودية وقطر والبحرين عن تأييدها للضربة الثلاثة التي نفذت ضد أهداف في سوريا بذريعة مسؤولية دمشق على هجوم مزعوم بمواد كيميائية في الغوطة الشرقية.

17 افريل 2018 15:56

المزيد

وكالات/ الجيش الليبي يتهم قطر وتركيا بدعم الإرهابيين ويستهجن وجودهما في ايطاليا لمؤتمر جمع الفرقاء الليبيين

  اتّهم المتحدّث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري، قطر وتركيا بدعم التنظيمات الإرهابية في بلاده "سعيا منهما للسيطرة على مقدرات الدولة الليبية ...

14 نوفمبر 2018 23:31

وسائل اعلام اسرائيلية ...قطر وراء تقديم ليبرمان لاستقالته

   كشفت وسائل اعلام عبرية مساء اليوم الاربعاء أسباب تقديم وزير الجيش الاسرائيلي افيغدور ليبرمان استقالته من حكومة نتنياهو. وأفاد موقع "ديبكا العبري"، أن دولة قطر ...

14 نوفمبر 2018 22:54

عاجل /الكويت: بسبب رداءة الاحوال الجوية تعليق الرحلات الجوية

    قامت السلطات الكويتية الليلة بتعليق كل الرحلات الجوية المغادرة للكويت و تحويل عدد من الرحلات القادمة إلى مطارات دول مجاورة بسبب رداءة الاحوال الجوية

14 نوفمبر 2018 22:28

بالصور/ انتشال 22 جثة مدفونة بدرنة منذ عام 2011 يرجح بأنها تعود لـ "أسرى " تنظيم القاعدة

  أعلن فريق إنتشال الجُثث التابع لجمعية الهلال الأحمر الليبي فرع درنة بإنتشال عدد ( 22 ) جُثة من منطقة الحيلة الواقعة جنوبي المدينة . وبحسب المكتب الإعلامي للفرع ، ...

14 نوفمبر 2018 21:54

رشحه البيت الابيض ليكون سفيرا للولايات المتحدة بالرياض ..الجنرال جون ابو زيد..اشرف على غزو العراق ومسؤول على وضع الاستراتيجيات الحربية

 أعلن البيت الأبيض في بيان له، أمس الثلاثاء 13 نوفمبر ، ترشيح جون أبي زيد ليكون سفيراً للولايات المتحدة بالرياض، وهو المقعد الذي ظل شاغراً منذ وصول دونالد ترامب ...

14 نوفمبر 2018 20:30