العالم

الرئيس عباس في خطابه أمام المؤتمر السابع لحركة فتح : لن نرحل وهذا رأيي في رسالة مشعل

الرئيس عباس في خطابه أمام المؤتمر السابع لحركة فتح : لن نرحل وهذا رأيي في رسالة مشعل

30 نوفمبر 2016 20:14 رصد
قال الرئيس محمود عباس ان مؤتمر فتح سيعزز بنيان الحركة ويمكن جبهتنا الداخلية ومسيرة شعبنا نحو تحقيق اهدافه الوطنية، مشددا على ان حركته لم ولن تتخلى عن مبادئها وهويتها وقرارها المستقل.

وأضاف الرئيس خلال كلمة له امام المؤتمر السابع لحركة فتح ان تنظيم المؤتمر للمرة الثانية في فلسطين خلال سبع سنوات هو تجسيد لقناعتنا والتزامنا بدورية انعقاده والحفاظ على مسيرة حركتنا الديمقراطية وتمسكنا بها في احلك الظروف واقساها، فهذه فتح العظيمة حركة الجماهير الفلسطينية التي نفتخر بها على الدوام.

وتابع: ان ما حققته الحركة لا يمكننا حصره في خطاب او كتاب ففتح كانت وما زالت واحدة من ابرز معالم التاريخ الفلسطيني المعاصر ونموذج يحتذى في الصمود والتحدي والصبر والعنفوان على مستوى العالم اجمع.

ووجه عباس التحية لروح الرئيس الراحل المؤسس ابو عمار، ولاخوانه الشهداء ابو جهاد وابو اياد وابو سعيد وابو يوسف النجار، .... ". كما وحيا شركاء النضال الشهداء جورج حبش وابو علي مصطفى واحمد ياسين وفتحي الشقاقي وابو العباس وعبد الرحيم احمد وسمير غوشة واميل جرجوعي وبشير البرغوثي ...".  

ووجه التحية للاسرى في سجون الاحتلال وخاصة مروان البرغوثي واحمد سعدات وفؤاد الشوبكي وكريم يونس الذي وصفه بـ"شيخ الاسرى"، وكل الاسرى البواسل واسيراتنا الماجدات، والاطفال الابرياء هؤلاء الابطال الذين لن يهدأ لنا بال حتى يتم اطلاق سراحهم.

وقال: اليوم نعقد مؤتمرنا في قاعة احمد الشقيري وهو صاحب تاريخ حافل بالنضال، كان رجل صاحب فعل ومبادرة، ويحسب له انه بادر بالدعوة لعقد المؤتمر العربي الفلسطيني الاول في القدس عام 1964 واسس منظمة التحرير الفلسطينية ومعها اسس جيش التحرير الفلسطيني والصندوق القومي الفلسطيني.

واكد التمسك بالثوابت الفلسطينية، مع المحافظة عليها بكل قوة حتى تتحقق. وقال: استلهمنا كل ثوابتنا من انتفاضة الحجارة، والتي وصفها بـ"انتفاضة العقول".

وقال: نسير خطوة خطوة نحو الاستقلال.وحول مسيرة فلسطين في الجمعية العامة للامم المتحدة، سرد الرئيس اهم الاحداث التي ادت لوصول فلسطين لصفة مراقب، قائلا "رغم اننا دولة مراقب الا اننا نؤثر اكثر من عشرات الدول الاعضاء.

وقال سنذهب الى مجلس الامن للمطالبة بالعضوية الكاملة للدولة.وقال من حقنا الانضمام لـ 522 منظمة، انضممنا حتى الان لـ 44 منظمة منها اليونسكو، والمحكمة الجنائية الدولية.

وأكد: سنبقى مرابطون بأرضنا ولن نرحل عنها وتجربة 48 لن تتكرر. وان فلسطين تسبقى القضية المركزية الاولى لابناء امتناء.واعرب عن المه لما يجري في العديد من الدول العربية مثل سوريا واليمن وليبيا ، متمنيا ان تحل كافة المشاكل الداخلية في هذه الدول بالحوار

وقال : انا ضد ما يطلق عليه بـ"الربيع العربي"، فهو ليس ربيع ولا عربي. ما يحصل الان  هو سايكس بيكو جديدة بالعالم العربي.وقال "اننا ضد التطرف والعنف والارهاب في فلسطين وفي اي مكان"، مؤكدا ان الدين الاسلامي هو دين تسامح ومحبة.

وقال" لن نتدخل في شؤون الدول العربية ولن نسمح لاحد بالتدخل في شؤوننا "..وحول الانقسام، اكد على ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني، مشددا انه لا دولة فلسطينية بدون غزة.

وقال اننا سنعمل بعد المؤتمر على اكمال المصالحة الفلسطينية.واكد جاهزية فتح للذهاب للانتخابات بطريقة ديمقراطية.وشكر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل على رسالته التي وجهها في المؤتمر والتي وصفها بالرسالة "الطيبة التي يمكن البناء عليها".

 المصدر  وكالة الانباء الفلسطينية 

 

30 نوفمبر 2016 20:14

المزيد

زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا تثني على المخابرات الجزائرية

 أثنت مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية  في فرنسا على جهاز المخابرات الجزائرية، واصفةً العاملين فيه ومسؤوليه بأنهم جيدون، وأنه من الضروري التعاون معهم في إطار ...

23 مارس 2017 23:50

عبدالاله بن كيران مستشارا للملك محمد السادس

 من المحتمل، أن يتجه الملك محمد السادس، إلى تعيين رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، في منصب داخل مؤسسة القصر، بعد إعفاءه من تشكيل الحكومة الجديدة، وتعين ...

23 مارس 2017 23:21

عاجل/ سماع دوي انفجار على بعد ميل من موقع الحادث الارهابي بلندن

  نقلت صحيفة  "dailymail"   البريطانية ،مساء اليوم الخميس 23 مارس 2017 ، في نبأ عاجل لها، عن سماع دوي إطلاق رصاص وانفجار، بعد الإبلاغ عن وجود ضرف مشبوه ، على بعد أقل من ميل من ...

23 مارس 2017 22:30

متابعة /انتشال 5 جثث ومخاوف من غرق مئات المهاجرين قبالة ليبيا

 قالت وكالة إغاثة إنها انتشلت خمس جثث لمهاجرين من البحر قبالة الساحل الليبي، الخميس، بعد أن غرق قاربان كانا يحملان على الأرجح مئات المهاجرين ليلاقوا ...

23 مارس 2017 22:06