رياضة

" فار العار"... ماذا جرى لتقنية الفيديو بملاعب كرة القدم ؟

" فار العار"... ماذا جرى لتقنية الفيديو بملاعب كرة القدم ؟

15 جويلية 2019 12:01

بعد نحو عام على تقديمها للعالم، لا تزال "تقنية الفيديو" محور النقاش الأول في كرة القدم، والسؤال إذا ما كانت مفيدة للعبة الشعبية الأولى في العالم، أم مؤذية لها؟ لكن ما حدث في الأسابيع الماضية بالتأكيد لم يساعد حجج مؤيدي "الفار".

ومثلت بطولة كوبا أميركا التي اختتمت مطلع الشهر، "وصمة عار" لتقنية الفيديو، حيث فشلت التقنية بشكل كبير، وفقا للخبراء، وذلك بسبب فشلها بمساعدة الحكام على اتخاذ القرارات الصحيحة، واستهلاكها وقتا طويلا جدا.

ومن أميركا الجنوبية إلى أفريقيا، حيث جاءت "الضربة القاضية" مساء أمس الأحد 14 جويلية 2019 ، وذلك خلال مباراة نصف نهائي كأس أمم أفريقيا بين تونس والسنغال، الذي شهد "فضيحة" جديدة "للفار".

وفي اللحظات القاتلة، احتسب الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما ركلة جزاء "منطقية" للمنتخب التونسي، الذي كان متأخرا بنتيجة 0-1، قبل أن يعود لتقنية الفيديو، ويغير قراره بشكل "غريب"، بالرغم من أن الإعادة التلفزيونية أوضحت لمس الكرة الواضح ليد لاعب السنغال إدريسا غاييه.

 وجاءت "سقطة" الفار الجديدة مكملة لسقطاته المتعددة في كوبا أميركا، والتي وصفها أسطورة كرة القدم ليونيل ميسي بأنها "مخزية"، ليشتعل النقاش مجددا بشأن فائدة الرجوع إلى تلك التقنية التي تمثل التطور الأبرز في قوانين كرة القدم منذ تقنينها قبل أكثر من 100 عام.

وقبل فضائح كوبا أميركا وكأس أمم أفريقيا، شهدت القارة الأفريقية فضيحة "فار" ضخمة، تمثلت بإلغاء حكم مواجهة نهائي دوري أبطال أفريقيا، هدفا صحيحا لا غبار عليه، لنادي الوداد المغربي، في مرمى الترجي التونسي، وذلك في ظل "تعطل" تقنية الفيديو عن العمل "لأسباب تقنية".

قرار الحكم في ملعب رادس أثار حربا بين اللاعبين والإداريين على أرض الملعب، ورفض نادي الوداد استكمال المباراة، لما اعتبروه من "ظلم فاضح"، ليتوج الترجي باللقب، وسط سخط جماهيري وإعلامي من الأحداث قبل أن يتدخل الاتحاد الأفريقي ويقرر إعادة المباراة بأكملها في وقت لاحق.

بداية تقنية الفيديو كانت جيدة جدا، وذلك خلال مونديال روسيا 2018، الذي شهد تحسنا ملحوظا في قرارات الحكام، وجاء المونديال ليهدئ من روع المعترضين على الفكرة الجديدة.

لكن صيف 2019 جاء لينكأ الجروح، ويكشف كل ما تخوف منه محبو كرة القدم "التقليدية"، فما بين تأخير مبالغ فيه، وقرارات خاطئة، واستنزاف لمشاعر اللاعبين والجماهير على حد سواء، جاءت "الفار" لتثبت أنه ربما على صناع القرار  التريث قبل استخدامها مجددا.

وقد يكون نجاح تقنية "الفار" في بطولات المونديال ودوري أبطال أوروبا والدوريات الأوروبية، دلالة على أن تطبيقها "ناجح" في الدول المتطورة كرويا، ولكن دول أميركا الجنوبية وأفريقيا، قد لا تكون جاهزة لاستخدام التقنية بعد، والتي إن لم تنجح، فسوف تؤدي إلى مشكلات أكبر بكثير من قرار تحكيمي سريع، اتخذه حكم بصافرته في لحظة.

*المصدر| " سكاي نيوز عربية "

15 جويلية 2019 12:01

المزيد

بعد عدم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، هيئة النادي الصفاقسي تدعو إلى جلسةٍ عامّة عاديّة ثانية

أعلنت الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي انه على اثر عدم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي 2018 / 2019 بالجلسة العامة التقييميّة المنعقدة مساء أمس ...

18 جانفي 2020 14:42

يركن اليوم للراحة، منتخب كرة اليد يستأنف مشاركته غدًا في الكان بملاقاة الكامرون

 تركن اليوم السبت منافسات كأس افريقيا للامم لكرة اليد التي تحتضنها تونس الى غاية 26 جانفي الحالي، الى الراحة ليستأنف النشاط غدا الاحد باجراء مقابلات الجولة الثالثة ...

18 جانفي 2020 13:27

وفق مصادر مغربيّة / غاساما باكاري يُدير قمّة الترجي والرجاء في رادس

 أكد موقع 360 المغربي أن ادارة الرجاء البيضاوي تلقت مراسلة من الاتحاد الافريقي لكرة القدم تعلمها خلالها بتعيين الحكم الغامبي غاسما باكارا لادارة لقاء الترجي ...

18 جانفي 2020 11:00

برنامج مواجهات اليوم من الجولة الخامسة لمجموعة التتويج في بطولة كرة السلة

 تجرى اليوم السبت، مواجهات الجولة الخامسة من مرحلة التتويج في بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة وتنطلق المقابلات في تمام الساعة السادسة مساء وفق البرنامج ...

18 جانفي 2020 10:11

خرج من حسابات فييرا في نيس، 3 فرقٍ تطارد بسام الصرارفي

 بات اللاعب الدولي التونسي بسام الصرارفي قريبا من مغادرة نادي نيس الفرنسي بعد أن خرج كليا من حسابات مدربه باتريك فييرا، وحسب موقع foot sur 7 الفرنسي فان مغادرة الصرارفي ...

17 جانفي 2020 14:52