اقتصاد

 تاكيد رسمي على الانتقال بظاهرة الفقر من مسؤولية الدولة إلى معالجتها في اطار مسؤولية وطنية مشتركة

تاكيد رسمي على الانتقال بظاهرة الفقر من مسؤولية الدولة إلى معالجتها في اطار مسؤولية وطنية مشتركة

12 فيفري 2019 23:04
 

في إطار مزيد التعريف بالقانون الأساسي لإحداث برنامج "الأمان الاجتماعي" على المستوى الجهوي و المحلي، نظمت وزارة الشؤون الاجتماعية صباح اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019 بتونس العاصمة يوما إعلاميا تحسيسيا إقليميا بولايات تونس الكبرى، وذلك  بحضور ممثلين عن مجلس نواب الشعب و عن الاتحاد العام التونسي للشغل و ولاة تونس الكبرى و المديرين الجهويين للشؤون الاجتماعية و عدد من إطارات وزارة الشؤون الاجتماعية و عدد من الإطارات الجهوية لولايات تونس و أريانة و بن عروس و منوبة و ممثلين عن مكونات المجتمع المدني و ممثلين عن وكالات منظمة الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي و الوكالة الفرنسية للتنمية و البنك الافريقي للتنمية.

و تم التاكيد في هذا الاطار على أن صدور القانون الأساسي لإحداث برنامج الأمان الاجتماعي، يمثل انجازا تشريعيا تاريخيا يسن لأول مرة في تونس بعد ثورة الحرية و الكرامة، و يندرج في اطار تعزيز الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية التي يكفلها الدستور التونسي للفئات المعوزة و محدودة الدخل و ذلك ضمن مقاربة جديدة لتعريف الفقر بهدف عدم توريثه و بحث أسبابه و معالجتها في إطار مقاربة متعددة الأبعاد.

كما جرى التشديد على حرص الحكومة على الانتقال بظاهرة الفقر من مسؤولية الدولة إلى الانفتاح على كل الأطراف المتدخلة من مؤسسات و قطاع خاص و مجتمع مدني و منظمات ذلك أن معالجة هذه المسألة تمثل مسؤولية وطنية مشتركة، في ظل سعي الحكومة الى تكوين مجلس أعلى للتنمية الاجتماعية يشرف عليه رئيس الحكومة و وكالة وطنية للإدماج و التنمية الاجتماعية تكون مهامها الأساسية النظر في الإستراتيجيات و البرامج و التوجهات العامة لكل الوزارات المعنية لمعالجة ظاهرة الفقر و تصويبها و استهدافها لمستحقيها دون سواهم.

يذكر ان برنامج الأمان الاجتماعي يهدف وفق وزارة الشؤون الاجتماعية أساسا إلى تأكيد منطلق الحق و ليس المن أو بالولاء أو بالمجاملة أو بالغش و التدليس في تمتيع العائلات المعوزة و محدودة الدخل بالتدخلات الاجتماعية و المساعدات، مع تثمين دور و مجهودات الأخصائيين الاجتماعيين في تنفيذ هذا البرنامج الحكومي الطموح.

و قد وقع انجاز خطة اتصالية أعطيت اشارة انطلاقها و هي خاصة بتحسيس المواطنين من فقراء و ضعاف الحال من المتمتعين بالمنحة القارة و العلاج المجاني و بالتعريف المنخفضة للتسجيل بمنظومة الأمان الاجتماعي و حسن التعاون مع الأخصائيين الاجتماعيين عند اجراء البحوث الاجتماعية، مؤكدا على دور وسائل الإعلام في الترويج لها و معاضدة مجهودات الوزارة في إنجاح البرنامج علما أن الحكومة تطمح إلى إرساء الأرضية الوطنية للحماية الاجتماعية في إطار الاصلاحات الكبرى التي شرعت في الاعداد لها و المضمنة بالمخطط الخماسي 2016-2020 و التي تهدف إلى ضمان الحد الأدنى من الدخل القار و التغطية الصحية للجميع و التعليم الجيد لكل أبناء تونس و السكن الاجتماعي، آملا أن تتوفق الحكومة في إنجازه مع موفى سنة 2021.

 
12 فيفري 2019 23:04

المزيد

تونس تقترض من فرنسا نحو 260 مليون دينار لتحسين البنية التحتية للقطاع الصحي

  اعلنت اليوم الاثنين 18 فيفري 2019 وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي عن توقيع إتفاقيتين ماليتين مع الوكالة الفرنسية للتنمية تخص الأولى و التي تصل قيمتها الى ...

18 فيفري 2019 23:48

امتثالا للمعايير الدولية، عرض مشروع مجلة جديدة للتأمين على أنظار مجلس وزاري خلال شهر مارس

  صرح اليوم الاثنين 18 فيفري 2019 محمد رضا شلغوم وزير المالية، في افتتاح الجلسة العامة لجامعة شركات التأمين الافريقية، المنتظم لأول مرة بتونس تحت شعار "أي هيكلة للسوق ...

18 فيفري 2019 22:49

بعد ثلاثون سنة على قيامه، نسبة المبادلات بين دول اتحاد المغرب العربي لا تتجاوز 3%

  تختتم اليوم الاثنين 18 فيفري 2018 بمدينة مراكش ندوة تحت عنوان " ثلاثون سنة على قيام الاتحاد المغاربي...الرهان والتحديات"، أكد على هاش فعالياتها الأمين العام لاتحاد ...

18 فيفري 2019 20:46

بسبب تواصل العجز التجاري مع تركيا ... إغلاق عشرات الشركات

  أثار تفاقم عجز الميزان التجاري مع تركيا، نهاية شهر جانفي الفارط الى حدود 250 مليون دينار مما جعلها تقفز من المرتبة الرابعة إلى المرتبة الثانية في قائمة الدول التي ...

18 فيفري 2019 15:34

وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي: تقديرات بتعبئة استثمارات أجنبية بنحو 3 مليار دينار، موفى العام المقبل

اكدت وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي ان قيمة الاستثمارات الخارجية التي تدفقت على البلاد خلال عام 2018 تقدر بنحو 2.866 مليون دينار مقابل 2.247 مليار دينار في 2017  مما يمثل ...

15 فيفري 2019 23:10