اقتصاد

 ديناميكية مهمة في السوق الرقاعية المالية وسط تحقيق نجاحات لمؤشرات النظام النقدي الوطني

ديناميكية مهمة في السوق الرقاعية المالية وسط تحقيق نجاحات لمؤشرات النظام النقدي الوطني

07 جانفي 2020 22:31 حليم سلامة
حقق النظام المالي سنة 2019 مكاسب عديدة لعل اهمها تمكنه من تجاوز النقص في السيولة و بداية اصلاح نظام الصرف عبر اثراء المنظومة و انفتاحها في سياق مكافحة اقتصاد الموازي و تطوير رقمنة المعاملات المالية اضافة الى النجاح في تصنيف البلاد في درجات عليا في مجال مكافحة الارهاب و تبييض الاموال.
 
كما تعزز اداء البنوك و مؤسسات التامين و شركات الايجار المالي من خلال اصدار عدة قروض رقاعية و الاستعداد لسن حزمة من التشريعات لتحفيز كل فروع المنظومة التمويلية في ضوء انخفاض نسبة الفائدة المديرية و تطور سعر صرف الدينار و التحكم في مخاطر الاقراض.
 
و في هذا الاطار، نشرت اليوم الثلاثاء 7 جانفي 2020 "التونسية للمقاصة" و هي مؤسسة لها صفة المودع المركزي للأوراق المالية والمتصرف في منظومة الدفع والتسليم في البلاد مذكرة ابرزت بلوغ قائم رقاع الخزينة نحو 13662.5 مليار، موفى نوفمبر الماضي مما يعكس حركية مهمة على مستوى السوق الرقاعية و المالية في البلاد.
 
و تبين المذكرة ان مبلغ الاكتتابات في شكل رقاع خزينة قصيرة المدى الذي تحصلت عليه الخزينة خلال الاشهر الاحدى عشر الاولى من السنة الحالية هو في حدود 415.7 مليار في حين قدر بنحو 601.095 مليون دينار، فيما يتعلق برقاع الخزينة القابلة للتنظير.
 
اما في خصوص النسب السنوية للفوائض، فقد تراوحت نسبها بين 5.5 و 7.5% و ذلك على التوالي لخطي فيفري 2020 و جويلية 2032. كما يبدو ان السوق تشهد حركية منتظمة و ذات اهمية ملحوظة على المدى القصير و المتوسط.
 
يذكر ان التحدي الابرز الذي اتسمت به سنة 2019 و الذي تم التوفق في رفعه، قد تمثل في سعي جل الاطراف الفاعلة في النظام المالي الوطني الى مواجهة انخفاض الادخار بمعنى تكوين راس المال الثابت الذي استقر و ارتفاعه الى 14.8% من الناتج المحلي الاجمالي في ظل وجود نظام مالي تمكن من تلبية احتياجات الشركات و المؤسسات، بشتى اصنافها. 
 
و حسب التقارير و المذكرات المختلفة الصادرة، في هذا الشأن، عن العديد من المنشات المالية الوطنية و الدولية، فان المكاسب المحققة، على هذا الصعيد، تعود بالأساس الى نجاج تنفيذ الاستراتيجية الوطنية التي وضعت في اكتوبر 2017 بغرض الاستجابة بإحكام لمتطلبات الشركات الصغرى و المتوسطة عبر وضع خطوط اعتماد بقيمة مليار دينار و دعم الوحدات الصغيرة و متناهية الصغر (الشركات الصغيرة والمتوسطة والصغيرة الحجم) من خلال مراجعة القانون الاساسي الذي ينظم انشطتها و مراقبتها، والتي تمثل الجزء الأكبر من النسيج الاقتصادي، وتوفر 70% من مواطن الشغل المحدثة و 40% من الناتج الداخلي الخام.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
07 جانفي 2020 22:31

المزيد

تراجع احتياطي العملة الصعبة إلى 112 يوم توريد

 سجل احتياطي العملة الصعبة تراجعا ليبلغ19406,1  مليون دينار أي ما يعادل 112 يوم توريد وذلك مقارنة بيوم الثلاثاء الماضي 11 فيفري عندما اقترب احتياطي النقد الأجنبي من ...

18 فيفري 2020 18:52

تراجع إحتياطي العملة الصعبة إلى 113 يوم توريد

سجل إحتياطي العملة الصعبة تراجعا يوم الإثنين 17 فيفري 2020 ليبلغ 19622 مليار دينار أي ما يعادل 113 يوم توريد، وذلك مقارنة بيوم الثلاثاء الماضي 11 فيفري عندما إقترب إحتياطي ...

18 فيفري 2020 08:14

نسبة النمو الاقتصادي في تونس خلال عام 2019 تتراجع الى 1 بالمائة

 كشف المعهد الوطني للإحصاء في تونس اليوم السبت عن تراجع نسبة النمو الاقتصادي إلى واحد بالمائة في 2019 مقابل 7ر2 بالمئة في 2018. وتبدو نسبة النمو المحققة في 2019 بعيدة عن ...

15 فيفري 2020 20:55

تسجيل تحسن قياسي لتغطية الواردات بالصادرات الغذائية في حدود 106.3%

وفقا للبيانات الاحصائية الصادرة اليوم الخميس 13 فيفري 2020 بموقع المرصد الوطني للفلاحة وهو هيئة رسمية ترجع بالنظر لوزارة الفلاحة و الموارد المائية و الصيد البحري، ...

13 فيفري 2020 18:35

بنك "راند مارشنت" الجنوب الإفريقي يصنف تونس في نخبة الدول الإفريقية الجاذبة للاستثمار لعام 2020

تموقعت تونس هذا العام ضمن المراكز العشرة الأولى لترتيب بنك راند مارشنت الجنوب الإفريقي و تحديدا في المركز التاسع بعد أن كانت في المرتبة العاشرة في العام السابق ...

13 فيفري 2020 15:45