اقتصاد

البنك الدولي: منطقة    شمال إفريقيا تواجه عامًا آخر من النمو الضعيف، وتعزيز قطاعها الخاص يحتاج لإصلاحات جريئة

البنك الدولي: منطقة شمال إفريقيا تواجه عامًا آخر من النمو الضعيف، وتعزيز قطاعها الخاص يحتاج لإصلاحات جريئة

10 اكتوبر 2019 08:58
 
اصدر البنك الدولي أمس الأربعاء 9 أكتوبر 2019  تقريرا جديدا  توقع من خلاله  أن يتراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 0.6٪ هذا العام مقابل 1.2٪ العام الماضي. 
وتم تعديل توقعات النمو لعام 2019 بخفضها 0.8 نقطة مئوية مقارنة بتوقعات شهر أفريل  2019، وذلك بسبب هبوط أسعار النفط منذ .
 ويشير التقرير إلى أن الآفاق الاقتصادية للمنطقة عرضة لمخاطر سلبية ملموسة، وعلى الأخص منها تفاقم المصاعب الاقتصادية العالمية وتصاعد التوترات الجيوسياسية.
 
و قال نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج: "نفذت بلدان المنطقة إصلاحات جريئة لاستعادة الاستقرار في الاقتصاد الكلي، لكن معدل النمو المتوقع أقل من المطلوب وغير كاف لخلق فرص عمل للسكان ممن هم في سن العمل والذين تزداد أعدادهم بشكل سريع. لقد حان الوقت للقيام بإجراءات قيادية شجاعة وبعيدة النظر لتعميق الإصلاحات، وإزالة العوائق أمام المنافسة، وإطلاق العنان للإمكانات الهائلة التي يتمتع بها 400 مليون شخص في المنطقة بوصفهم مصدراً للطلب الجماعي الذي يمكن أن يحرك النمو والوظائف".
 
ويتوقع البنك الدولي أن ينمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بالمنطقة على المدى المتوسط بنسبة 2.6٪ عام 2020 و 2.9٪ عام 2021. ويتمثل محرك الارتفاع المتوقع في معدل النمو في المقام الأول في زيادة الاستثمارات في البنية التحتية بدول مجلس التعاون الخليجي وانتعاش الاقتصاد الإيراني مع تلاشي آثار العقوبات الأميركية.
 
وإضافة إلى عرض توقعات النمو الاقتصادي لكل بلد، يؤكد التقرير على أن المنافسة غير العادلة تنتج عن الأسواق التي تهيمن عليها الشركات المملوكة للدولة والشركات ذات العلاقات السياسية، مما يثبط الاستثمار الخاص ويحدّ من فرص العمل ويمنع عددًا لا يُحصى من الشباب الموهوبين من الازدهار.
 
وفي هذا السياق، قال  رباح أرزقي، رئيس الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي "إن غياب المنافسة العادلة يعوق تنمية القطاع الخاص بالمنطقة، والذي يؤكد تاريخه أنه مصدر لفرص العمل والنمو الواسع. ويتسنى أمام بلدان المنطقة فرصة لإحداث أثر تحوّلي في اقتصاداتها عن طريق تحقيق تكافؤ الفرص الاقتصادية، وخلق بيئة أعمال تشجع على تحمّل المخاطر وتكافئ الابتكار وزيادة الإنتاجية".
.
 
10 اكتوبر 2019 08:58

المزيد

عائدات تصديره تبلغ سنويا 4 مليارات: تقديرات بتراجع طفيف لصابة الرمان لهذا الموسم

    توقعت هياكل محلية بوزارة الفلاحة ان يتم تسجيل تراجع طفيف في صابة الرمان الى حوالي 15 الف طن بجهة تستور وهي التي تحتل المرتبة الاولى في انتاج هذه المادة من حيث ...

18 اكتوبر 2019 22:04

منظمة دولية كبرى تسلط الضوء على المساواة بين الجنسين كرافد للتنمية

    في إطار برنامج التعاون بين السلط الوطنية و اللجنة الاجتماعية و الاقتصادية لغربي آسيا "الأسكوا" الذي انطلق منذ سنة 2016، تم الاعلان على انعقاد اجتماع ...

18 اكتوبر 2019 20:21

بسبب عدم نجاعة الدعم...20% من التونسيين لا يحصلون على القدر اللازم من الغذاء

  أبرزت منظمة الأمم المتحدة الأغذية والزراعة أنّ تحقيق الأمن الغذائي يمثل أحد أهم التحديات الهيكلية الطويلة الأمد في شمال إفريقيا و الشرق الأوسط إضافة إلى تأثيرات ...

18 اكتوبر 2019 17:32

تقرير رسمي : رفع الدعم عن المحروقات بنسبة 35%، العام القادم

    تبرز بنود مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 و الصادرة عن وزارة المالية ان نفقات التدخلات و التحويلات الاجتماعية ستكون في حدود 7.1 مليار دينار في غضون سنة 2020 موزعة ...

18 اكتوبر 2019 15:58

اعباء الادارة التونسية تستهلك ثلثي الموارد الجبائية للدولة

    وفقا لتقرير وزارة المالية حول مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 فان نفقات التصرف تقدر بقيمة 28263 مليون دينار م د بزيادة نسبتها 1ر5 بالمائة بالمقارنة مع النتائج ...

18 اكتوبر 2019 15:16