اقتصاد

البنك الدولي: منطقة    شمال إفريقيا تواجه عامًا آخر من النمو الضعيف، وتعزيز قطاعها الخاص يحتاج لإصلاحات جريئة

البنك الدولي: منطقة شمال إفريقيا تواجه عامًا آخر من النمو الضعيف، وتعزيز قطاعها الخاص يحتاج لإصلاحات جريئة

10 اكتوبر 2019 08:58
 
اصدر البنك الدولي أمس الأربعاء 9 أكتوبر 2019  تقريرا جديدا  توقع من خلاله  أن يتراجع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 0.6٪ هذا العام مقابل 1.2٪ العام الماضي. 
وتم تعديل توقعات النمو لعام 2019 بخفضها 0.8 نقطة مئوية مقارنة بتوقعات شهر أفريل  2019، وذلك بسبب هبوط أسعار النفط منذ .
 ويشير التقرير إلى أن الآفاق الاقتصادية للمنطقة عرضة لمخاطر سلبية ملموسة، وعلى الأخص منها تفاقم المصاعب الاقتصادية العالمية وتصاعد التوترات الجيوسياسية.
 
و قال نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج: "نفذت بلدان المنطقة إصلاحات جريئة لاستعادة الاستقرار في الاقتصاد الكلي، لكن معدل النمو المتوقع أقل من المطلوب وغير كاف لخلق فرص عمل للسكان ممن هم في سن العمل والذين تزداد أعدادهم بشكل سريع. لقد حان الوقت للقيام بإجراءات قيادية شجاعة وبعيدة النظر لتعميق الإصلاحات، وإزالة العوائق أمام المنافسة، وإطلاق العنان للإمكانات الهائلة التي يتمتع بها 400 مليون شخص في المنطقة بوصفهم مصدراً للطلب الجماعي الذي يمكن أن يحرك النمو والوظائف".
 
ويتوقع البنك الدولي أن ينمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بالمنطقة على المدى المتوسط بنسبة 2.6٪ عام 2020 و 2.9٪ عام 2021. ويتمثل محرك الارتفاع المتوقع في معدل النمو في المقام الأول في زيادة الاستثمارات في البنية التحتية بدول مجلس التعاون الخليجي وانتعاش الاقتصاد الإيراني مع تلاشي آثار العقوبات الأميركية.
 
وإضافة إلى عرض توقعات النمو الاقتصادي لكل بلد، يؤكد التقرير على أن المنافسة غير العادلة تنتج عن الأسواق التي تهيمن عليها الشركات المملوكة للدولة والشركات ذات العلاقات السياسية، مما يثبط الاستثمار الخاص ويحدّ من فرص العمل ويمنع عددًا لا يُحصى من الشباب الموهوبين من الازدهار.
 
وفي هذا السياق، قال  رباح أرزقي، رئيس الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي "إن غياب المنافسة العادلة يعوق تنمية القطاع الخاص بالمنطقة، والذي يؤكد تاريخه أنه مصدر لفرص العمل والنمو الواسع. ويتسنى أمام بلدان المنطقة فرصة لإحداث أثر تحوّلي في اقتصاداتها عن طريق تحقيق تكافؤ الفرص الاقتصادية، وخلق بيئة أعمال تشجع على تحمّل المخاطر وتكافئ الابتكار وزيادة الإنتاجية".
.
 
10 اكتوبر 2019 08:58

المزيد

وزير التجارة : سنحارب التهريب وسنكشف عن مخطط لانعاش الاقتصاد

  قال وزير التجارة، محمد مسيليني، اليوم السبت، إن الحكومة ستتخذ في الفترة القريبة القادمة جملة من الإجراءات لمجابهة معضلتي التهريب والتجارة الموازية، من خلال ...

06 جوان 2020 22:30

إرتفاع مشطّ في سعر الذهب، رئيس الغرفة الوطنيّة لتجارة المصوغ يوضّح

 أكّد رئيس الغرفة الوطنية لتجارة المصوغ حاتم بن يوسف لـ"آخر خبر أونلاين" اليوم السبت 6 جوان 2020، أن سعر الذهب الخام عيار 24 اليوم يترواح بين 156 دينارا و157 دينارا فيما ...

06 جوان 2020 10:30

بلوغ سعر صرف الدينار التونسي مقابل الأورو 4.890 مليم : مصدر بالبنك المركزي يوضّح

 أوضحت مساعدة المدير العام للتصرف في الإحتياطيات والأسواق بالبنك المركزي التونسي إيناس بن فرج الجمعة 5 جوان 2020  أن البنك المركزي هو المرجع  الرسمي الوحيد بخصوص سعر ...

05 جوان 2020 22:52

جلسة خاصة لمتابعة نشاط المؤسسات الناشطة في قطاع النسيج والملابس..التفاصيل

 توجه اهتمام وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة صالح بن يوسف حول قطاع النسيج والملابس الذي يكتسي أهمية كبرى على الصعيد الاقتصادي لمساهمته الفعالة في تحقيق ...

05 جوان 2020 20:26

إستقرار في نسبة التضخّم خلال شهر ماي 2020

أكد المعهد الوطني للاحصاء أن نسبة التضخم شهدت استقرارا عند مستوى 6،3 بالمائة خلال شهر ماي 2020 بعد أن شهدت ارتفاعين متتاليين خلال شهري مارس وأفريل 2020.   وأرجع المعهد ...

05 جوان 2020 14:48